الاحتلال الصهيوني ينظّمُ يوماً تعليمياً لمواجهة رشق الحجارة بالقدسِ

الاحتلال الصهيوني ينظّمُ يوماً تعليمياً لمواجهة رشق الحجارة بالقدسِ

خصصت سلطة الاحتلال  ميزانيات ليوم التعليم الطويل في مدارس القدس العربية للبنين، وذلك بهدف إيجاد “حل” لقضية إلقاء الحجارة على سيارات الاحتلال بعد انتهاء الدوام المدرسي.

وذكرت صحيفة “هآرتس” العبرية صباح اليوم الأربعاء أن مشروع اليوم الدراسي الطويل بدأ تطبيقه في العام الماضي لمواجهة رشق الحجارة بعد انتهاء الدوام المدرسي، وأكدت أن هذا المشروع يجري تطبيقه بالتعاون مع شرطة الاحتلال.

هذا ويتخوف الكيان الصهيوني من قيام انتفاضة فلسطينية ثالثة مما جعل زعيم المعارضة  الصهيوني تسحاق هرتسوغ  يجري لقاء مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في مقر المقاطعة بمدينة رام الله، أمس  الثلاثاء.

و أفاد  الصهيوني تسحاق هرتسوغ أنه اتفق مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس على منع قيام انتفاضة فلسطينية ثالثة .

وأضاف هرتسوغ : إنه ” مقتنع بأنه إذا توفرت الإرادة، سيكون بالإمكان التوصل إلى سلام يحافظ على أمن إسرائيل في غضون شهرين، بالاستناد إلى فرصة إقليمية نادرة نشأت في الشهور الأخيرة، ويحظر إهدارها. وهي تنح دعما من دول مجاورة لعملية سياسية مباشرة بيننا وبين الفلسطينيي”‘.

من جانبه أكد عباس، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا”، التزام الجانب الفلسطيني بعملية السلام، وفق قرارات الشرعية الدولية، لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس، على حدود عام 1967.

هذا وتزامنا مع طمأنة عباس للصهاينة بعدم قيام انتفاضة ثالثة هاجم عشرات المستوطنين الصهاينة ، مجموعة من الفلسطينيين بالحجارة، أمس الثلاثاء، شمال الضفة الغربية، مما دفع الفلسطينيين بالدفاع عن أنفسهم بعد محاولة المستوطنين اقتحام أراض تابعة لبلدة “قصرى”.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرنوت” إن قوة من جيش الاحتلال حضرت لمكان الاشتباك، وأعلنت المنطقة بأنها منطقة عسكرية مغلقة.

وكان أهالي بلدة قصرى شمال الضفة الغربية، الشهر الماضي، قد أعلنوا عن تشكيل لجان شعبية، لحراسة القرية من المستوطنين.

وتشهد قرى “المغير، دوما، قصرى” هجمات متواصلة من قبل المستوطنين، كان منها حرق منزل أسرة الدوابشة، ما أدى إلى استشهاد  الطفل علي ووالده سعد.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء أمس الثلاثاء، شابا من بلدة بيت أمر شمال الخليل، على معبر الكرامة.

وقال الناطق الإعلامي باسم اللجنة الشعبية لمقاومة الاستيطان في بيت أمر محمد عوض، إن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير السابق محمود خالد نايف اخليل (21 عاما) على معبر الكرامة أثناء توجهه إلى الأردن.

كما  احتجزت قوات الاحتلال خمسة شبان قرب البرج العسكري المقام على مدخل بلدة بيت أمر.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: