الاحتلال يبعد سيدتين عن الأقصى بعد اعتقالهما وسط اقتحامات جديدة للمستوطنين

أخلت شرطة الاحتلال الصهيوني، ظهر اليوم الثلاثاء، عن سيدتين من طالبات حلقات العلم: الأولى 40 عاما، من عرابة من الداخل المحتل منذ عام 48م، والثانية 60 عاما من سكان القدس القديمة، بعد اعتقالهما من باحات المسجد الاقصى المبارك بسبب تصديهن لاقتحامات المستوطنين للمسجد اليوم بهتافات التكبير والتهليل.

جاءت عملية الافراج عن السيدتين بشرط ابعادهن عن المسجد الاقصى لمدة خمسة عشر يوما.

يذكر أن مجموعات من المستوطنين اقتحمت الاقصى اليوم من باب المغاربة عبر مجموعات صغيرة ومتلاحقة وبحراسات معززة من شرطة الاحتلال الخاصة ونفذت جولات مشبوهة في مرافق وباحات الاقصى المبارك.

وجاء الاعتقال بسبب تصدي طلبة حلقات العلم بصيحات التهليل والتكبير لمجموعات من المستوطنين اقتحمت المسجد من باب المغاربة، برفقة حراسات معززة ومشددة من شرطة الاحتلال الخاصة.

وسادت وقتها أجواء مشحونة بالتوتر وسط تواجد ملحوظ للمصلين وطلبة مدارس المدينة، ووسط اجراءات مشددة على دخول الشبان والشابات للمسجد عبر البوابات الرئيسية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: