الاحتلال يشن حملة لتهويد مسجد النبي داوود بالقدس

قالت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث اليوم، إن أذرع الاحتلال تشن حملة تهويدية ضخمة لمسح المعالم الإسلامية عن مسجد النبي داوود الواقع في وقف آل الدجاني في مدينة القدس المحتلة.

وأوضحت المؤسسة في بيان لها أن اذرع الاحتلال خلعت كامل واجهات الرخام التاريخية الداخلية والخارجية للمسجد والتي يعود تاريخها إلى الحقبة العثمانية وأبقت على الحجارة فقط.

كما أقامت مكتبة تحوي كتبًاً توراتية ومقاعد لأداء الشعائر التلمودية في خطوة جديدة تضاف إلى آخرى قديمة كان قد بدأها الاحتلال يوم أن حوّل المكان إلى كنيس يهودي.

وكان مجهولون حطموا قبل 8 أشهر واجهات الرخام العثماني عن المسجد المذكور قبل أن تقوم ما تسمى بـ”سلطة الآثار” بإزالتها بالكامل وتحويله إلى كنيس يهودي.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: