thumb

الاسترليني يسترد عافيته أمام الدولار

[ads2]
صعد الجنيه الاسترليني إلى أعلى مستوياته في سبعة أسابيع أمام الدولار اليوم الثلاثاء، مدعوما باستطلاعات رأي، أظهرت في الآونة الأخيرة تقدم المؤيدين لبقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي من جديد وهو ما قلص شهية المستثمرين لشراء عملات الملاذ الآمن.
وأظهر استطلاعان للرأي نشرت نتائجهما يوم الاثنين، أن معسكر المؤيدين لبقاء بريطانيا، استعاد بعض قوته قبل الاستفتاء على عضوية البلاد في الاتحاد الأوروبي لكن استطلاعا ثالثا أظهر تقدما طفيفا لمؤيدي الخروج من الاتحاد.
وزاد الاسترليني 0.4 % أمام العملة الأميركية إلى 1.4747 دولار مسجلا أعلى مستوى له منذ أوائل أيار (مايو).
وكانت العملة البريطانية قفزت يوم الاثنين 2.1 % أمام الدولار لتحقق أكبر مكاسبها اليومية منذ أواخر 2008 مع تقليص المستثمرين والمضاربين مراهناتهم على انخفاض الجنيه.
واستقر اليورو أمام العملة البريطانية عند 77 بنسا ليظل قريبا من أدنى مستوى له في نحو ثلاثة أسابيع الذي سجله أمس الاثنين عند 76.925 بنس.
وارتفعت العملة الأوروبية الموحدة 0.2 % أمام الدولار إلى 1.1330 دولار مقتفية أثر الاسترليني.
ويتوقع بعض المتعاملين أن يرتفع اليورو أمام معظم العملات الرئيسية مثل الدولار والين إذا اختار البريطانيون البقاء في الاتحاد الأوروبي.
واستقر مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة من العملات الرئيسية عند 93.488، ليحوم فوق أدنى مستوى له في شهر البالغ 93.425 الذي سجله في وقت سابق هذا الشهر مع ترقب السوق لشهادة رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) جانيت يلين أمام لجنة الشؤون المصرفية بمجلس الشيوخ في وقت لاحق يوم الثلاثاء.
وارتفع الدولار أمام العملة اليابانية 0.6 % ليصل إلى 104.55 ين.
[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: