حمادي الغربي

الاسلاميون و زيارة المعابد اليهودية بقلم حمادي الغربي

إن التسابق نحو إرضاء اليهود و اللوبي الصهيوني عبر الزيارات للمعابد اليهودية أو الرموز التاريخية القديمة تعتبر عثرة في مسيرة الحركة الاسلامية لا تغتفر و ان كانت بعلة التكتيك او الغطاء وراء السياسة الميكافيلية ، هنالك خطوط حمر لا يمكن تجاوزها و لعلم المتساقطين على المعبد اليهودي ان الصهيومية فازت بنقاط بتلك الزيارة و أن الساسة المحسوبين على المشروع الاسلامي خسروا بالمعركة و لو بفارق النقاط و لوثوا صورتهم و انهم يبحثون عن الهراء و لن ترضى عنكن اسرائيل و أن تهودتم وصليتم بحائط المبكى .

[ads1]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: