الاسيرة البطلة شيرين العيساوي تبعث برسالة لابناء شعبها من داخل زنزانتها الانفرادية بسجون العدو

 من داخل سجون العدو الصهيوني بعثت الاسيرة البطلة شيرين العيساوي اليوم الاربعاء, برسالة لابناء شعبها جاء فيها :

رسالة الأسيرة شرين العيساوي من خلف القضبان:

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي أشرف الخلق وامام المجاهدين سيدنا محمد وعلي اله وصحبه أجمعين وبعد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

أحط رسالتي هذه بعد أن وصلت إلى زنزانتي الانفرادية في سجن الرملة بعد الاعتداء علي من قبل السجانين الحاقدين الجبناء في سجن هشارون بعد أن عبرنا عن رفضنا بما يسمي استقلالهم في يوم النكبة جلست في زنزانتي وأنا اتأمل بقع الدم النازفة من رأسي ووجهي ويدي وهي تزين الجلباب الذي ارتديه وأنا أفكر ماذا علي أن أفعل كي افضح قمعهم و وحشيتهم وبطشهم وقلت في نفسي علي أن أكتب شكوى للمحكمة ورسائل للجمعيات وحقوق الأنسان وشخصيات محلية ودولية وأصبحت الأسماء تدور في رأسي حتي غلب النعاس علي واستيقظت من غفوتي مبتسمة وأنا أقول الحمد لله الذي نصر عبده وأعز جنده وأنا اتذكر مجريات معركة العصف المأكول وسط جملة تتردد في ذهني للقائد يحيي السنوار أبو ابراهيم في كلمة ألقاها بعد تحرره في صفقة وفاء الاحرار حيث قال اليوم نغزوهم ولا يغزونا والله انك لصدقت وغزوتموهم بحرا وجوا وبرا فآذيتموهم وكسرتم شوكتهم وأسرتم جنودهم وأدخلتم الرعب في قلوبهم وصالت وجالت عليهم كتائب القسام وسرايا القدس وألوية الناصر وهم بكامل عدتهم وعتادهم لقد صدقتم الله في نيتكم فصدقكم الله وعده وايدكم وأعزكم ونصركم ويسر علي أيديكم فرجه القادم بإذن الله وهم الجبناء صالوا وجالوا وهم بكامل عدتهم علي أسيرة لا حول لها ولا قوة ظانين انهم بذلك سوف يهيننا ويذلوننا وأن ينالوا من عزيمتنا ولكن خسئوا وخسئ كل من يقول أن لهم مكان في  أرضنا فهيهات منا الذل والهوان والله معنا.

[ads1]

ومنا من أغلق مطار اللد أمام الملاحة الجوية ومنا من أدخل اكثر من ثلاث ملايين يهودي الي الملاجئ هربا وزعرا ومنا من أغلق الجنوب الفلسطيني من المستوطنين بأمره حتي قرار واشعار اخر ومنا من دك بصواريخه تل الربيع وحيفا والقدس والمجدل والله انه لخزي وهوان وخسة أن أكتب او أشكو ومنا رجال القول والفعل الذي عجز عنه اصحاب السمو والسماحة والفخامة والجلالة ملوك ورؤساء من ورق مستأسدون علي شعوبهم منقلبين عليهم منا من تآمرت كل الدنيا قاسيها ودانيها عربها وعجمها حتي يهزموهم وانتصروا بعون الله ومنا محمد الضيف ومهندس الثأر يحيي عياش وبشرى الخير ابو عبيدة وجند الله أبناء القسام عز الدين كتائب العز بعد الله وقدره في هذه الأرض وترسنا وحماتنا وعزنا ونصرنا القادم ان شاء الله فلن نهون ولن نهان ما دام فينا جند الله كتائب القسام والحمد لله من قبل ومن بعد الذي من علينا بكم ومن عليكم جعلكم بإذنه قبلة وعنوانا بكل مستغيث يستغيث واقساماه ولكل مظلوم ومغلوب علي امره يصرخ واقساماه وكل مقهورا ومستضعف يستنجد واقساماه وكل اسير وأسيرة ينشدون واقساماه حماكم الله وحفظكم

[ads2]

اختكم شيرين العيساوي

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: