الاعلامي صالح الأزرق: التوافق لا يعني بيع تونس ونسيان ثورتها والتفريط في دينها

كتب الاعلامي صالح الأزرق على صفحته الخاصة على الفايس بوك ما يلي :
التوافق لا يعني بيع تونس ونسيان ثورتها والتفريط في دينها …!!!

+++++++++++++++++++++ الى كل السياسيين .. ولا استثني أحدا … مادامنا بين مجموعة من السياسيين : اما منبطح او مجامل وباحث على تسويات على حسابنا ، او متعلق بمستقبل حزبه وحظوظه اكثر من تعلقه بمستقبل تونس وتمكين ثورتها ، او مناكف او متآمر ، الا ما رحم ربك ، فانني اطالب واتمسك بقوة ، باسمي واسم الكثيرين امثالي بتصويت شعبي على الدستور دون الاكتفاء بتصويت المجلس التاسيسي ، واتمسك ايضا بتجريم المساس بمقدساتنا والتعدي على ديننا باي شكل ( عمل فتي او مقال او تصريح او غيره ) وتجريم سب الجلالة ايضا بذات القدر الذي يطالب فيه بعض المتطرفين بتجريم ” التكفير ” حتى يسهل لهم التطاول على ديننا ومقدساتنا بدعوى الحرية ، واطالب التونسيين الاحرار بالتمسك بالتنصيص على شريعتنا ، بعز عزيز او ذل ذليل ، بعد ان اتضح ان فئة قليلة من المتطرفين تريد ان تحدد معالم الدستور وتحدد مستقبل بلادنا وسط اغلبية صامتة او مجاملة او لا حدود لتنازلاتها !!! كما احذر ، باسمي واسم الكثيرين امثالي ، ولا اعتقد انهم قلة ، بان التآمر على الديمقراطية وفرض ارادة قلة على حساب التونسيين كما يجري حاليا ، او محاولة التلاعب ومد الايدي للغرب والشرق على حساب تونس وسيادتها واستقلالها ، او التحالف مع بقايا الفلول طمعا بالعودة الى الصدارة سيدفع الكثيرين ( وانا منهم ) للكفر بالديمقراطية ويصبح القرار الاخير للشعب المسلم والجميع يدرك ان تطبيق الشريعة سيكون اولى الاولويات ومطلب الاغلبية اذا ما اتيح لهم الاختيار ، ولتذهب الديمقراطية التي يريدها بعض الساديين والمتعصبين المتطرفين على مقاسهم ، فلتذهب الى الجحيم .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: