الاعلام التجمعي المساند الرسمي لسراق البترول التونسي بقلم المدونة : غفران التليلي

في سعي متواصل لإحباط عزائم الشباب التونسي في الكشف عن المداخيل الحقيقية لانتاج البترول و الغاز الطبيعي و عدة موارد باطنية اخرى تنعم بها الاراضي التونسية ، يسعى الاعلام التجمعي القذر كالمعتاد لإقناع الرأي العام بعدم وجود هذه الثروات رغم وجود دلائل تاريخية و جغرافية و اقتصادية عديدة بان تونس تنعم بثروات بترولية كبيرة و  في محاولة فاشلة في قتل الثورة البترولية كما فعلت سابقا مع ثورة الياسمين.

[ads2]

فيعود الاعلام التجمعي  باساليبه المتعجرفة و المعتادة صادا للحملة النفطية باقصى قوته و امام هول صدمتة لرد فعل التونسيين الاحرار  و توحيد صفوفهم في المطالبة  بحقهم الذي كفله الدستور التونسي في النفاذ الي المعلومة الحقيقية لتسب الانتاج و الاعلان عنها و متناسين ان الشعب التونسي العظيم ليس شعب القطيع الذي ينسخ و ينقل بلا وعي و إدراك بل هو يعلم ان المنفذ الوحيد لحل مشاكله الحياتية في ثروته الطبيعية و الكشف عن اسماء بارونات البترول و رجال الاعمال الفاسدين و محاسبتهم قبل ارساء المصالحة التي سعى اليها السبسي في عديد من المناسبات السابقة .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: