الاعلام التونسي يبدأ حملة تشويه لحركة حماس

تناقلت بعض الصحف التونسية أخبارا مفادها أن عناصر من حركة المقاومة الفلسطينية حماس  حفرت أنفاقا في جبل الشعانبي لغاية  ضرب استقرار الجزائر و تمهيدا لإحداث  فوضى كبيرة داخلها

و استدنت هذه الصحف على أن هذه المعلومات مصدرها وزير الخارجية  الروسي سيرجيو لافروف الذي زار تونس اوائل الأسبوع الحالي و أن مخابرات أجنبية تحدثت عن دخول عناصر من حركة حماس الى جبل الشعانبي منذ النصف الثاني لسنة 2011.

و تأتي هذه الحملة من التشويه و الاتهام مباشرة بعد تصنيف نظام الاتقلاب في مصر حركة حماس كحركة ارهابية

فهل ما تعمد اليه صحفنا و ما يدور من تلفيق لاتهامات لحركة المقاومة الاسلامية حماس يأتي بالتوازي مع هذا التصنيف؟ و مالغايات من هذه الاتهامات خاصة أن الخبراء السياسين و اللوجستين يعلمون أن حركة حماس أبعد ما يكون على حاولة اختراق بلد مثل تونس أو الجزائر .

و الأرجح أن محاولة عزل حماس عربيا خاصة في دول الربيع العربي يدخل في اطار السعي لعزلها عن جميع ما يمكن ان يدعمها خدمة للكيان الصهيوني وبداية تصفية القضية الفلسطينية

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: