الانقلاب بات وشيكا فعلى أبناء شعبنا وأحرار ثورتنا إعلان النفير العام… ( كتبه مرسل الكسيبي )

انذار النقابات الأمنية المتشوفة لاستبداد المخلوع المجتمعة بمدينة سوسة هذا اليوم السبت , ومهلة 48 ساعة التي تنتهي بدخول يوم الاثنين القادم والمسيرة التي ستنظمها في نفس ذلكم اليوم أمام وزارة الداخلية ومنطق التلويح بتعطيل عمل المجلس التأسيسي , قد يكون سيناريو مشابها لسيناريو الفريق الخائن عبد الفتاح السيسي ومجلسه العسكري… , والا فما معنى تكوين خلية أزمة أمنية دون اذن وتنسيق مع وزارة الداخلية أو رئاسة الحكومة ومامعنى خطاب التهديد والوعيد الذي صاحب بيان هاته النقابات ؟
بالمقابل فان ثلاث نقابات أمنية وطنية عبرت هذا المساء عن مساندتها للمؤسسة السياسية وعن اصرارها على استكمال المسار الانتقالي وتمسكها بمتطلبات اتمام المصادقة على دستور الجمهورية الثانية …
نحن حينئذ أمام اختبار انقلابي حقيقي سيكون منطلقه التاريخي يوم الاثنين القادم والساعات والأيام التي ستليه …
على جماهير شعبنا وعلى الثوار الأحرار اعلان حالة الاستنفار العام ابتداء من مطلع الاثنين القادم , وسيكون شارع الثورة أو الحبيب بورقيبة شارعا تعطى منه مؤشرات ثورة تونس الثانية…
النقابات المتمردة لوحت بالعصيان وهو مايعني أن تونس باتت على أبواب تحد انقلابي حقيقي لم يعد يطبخ على نار هادئة بل باتت مؤشراته علنية في تحد صارخ لارادة الشعب ومؤسساته الشرعية المنبثقة عن التصويت الحر …
على شعبنا وأحرار وطننا وشرفاء الثورة مواجهة اللحظة التاريخية بشجاعة واستبسال , فاما ثورة حتى النصر أو عودة عصبة المخلوع المفسدة المستبدة الى استعباد الرقاب …
فلاعاش في تونس من خانها ولاعاش من ليس من جندها
نموت ونحيى على عهدها حياة الكرام وموت العظام

مرسل الكسيبي – مساء السبت 26 أكتوبر 2013

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: