الباجي قائد السبسي يخرق القانون الانتخابي و هيئة الإنتخابات توجه تنبيها للمرزوقي

وجّه شفيق صرصار، رئيس الهيئة المستقّلة للانتخابات في لقاء صحفي عشية اليوم بمقرّ الهيئة، تنبيها لرئيس الجمهورية و مرشّح الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية الدكتور المنصف المرزوقي مفاده عدم التشكيك في نزاهة الانتخابات مذكّرا بأنّ الهيئة هي الجهة المخول لها ضمان مصداقية الانتخابات و شفافيتها، على حدّ تعبيره.

و من بين التدابير التي قال صرصار أنّ الهيئة ستعمل على تفعيلها “دعوةُ المترشحين الاثنين للدورة الثانية للانتخابات الرئاسية الى احترام مبادئ الحملة الانتخابية، و توجيه تنبيه للمترشح الذي شكك في نزاهة الانتخابات، و إحالة كل مرتكب لجريمة انتخابية على النيابة العمومية كتوظيف دور العبادة للدعائية الانتخابية، او الادعاء بالباطل بوجود تزوير في الانتخابات.”

و للتذكير فقط  عمد الباجي قايد السبسي المرشّح الثاني لمنصب رئيس الجمهورية إلى استغلال دور العبادة في حملته الانتخابية حيث زار أمس مقام بلحسن الشاذلي أين اقيمت جلسة دينة روّج فيها لمشروعه الانتخابي وسط دعوات الشيوخ الحاضرين و تهليل ثلّة من مرافقيه و وقع عرض تلك الجلسة على قناة نسمة لصاحبها نبيل القروي المرافق الرسمي للسبسي في حملته النتخابية.

و حول التنبيه الذي وجّهته الهيئة للرئيس المرزوقي فقد قال ملاحظون أنّ الهيئة بات يخيّل إليها أنّها منزّهة و لا رقيب عليها، على حدّ تعبيرهم، حيث ترى نفسها الجهة الوحيدة المخوّل لها ضمان مصداقية الانتخابات و هو أمر نفته لامبالاة الهيئة تجاه عديد التجاوزات التي حصلت في الانتخابات التشريعية و في الدور الأول من الانتخابات الرئاسية على سبيل الذكر ضبط الورقة الدوّارة لدى عدد كبير من أنصار الباجي قايد السبسي و مواصلة الحملة الانتخابية لنداء تونس يوم الانتخاب أمام مكاتب الإقتراع علاوة على تجاوزات سجّلت ضدّ مراقبين.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: