وقام العالمان سارة باركر، من ناشيونال جيوغرافيك، وكريستوفر تاتل، المدير التنفيذي لمجلس البحوث الأميركية في الخارج، بتحليل صور للموقع التقطتها طائرة بدون طيار، لتحديد مكان النصب الجديد، الواقع على بعد 800 متر جنوبي المدينة القديمة.

وتظهر الصور أن الموقع المكتشف تتراوح مساحته بين 49 و56 مترا، ويضم إلى جانبه بناء تبلع مساحته 8 أمتار ونصف المتر، بالإضافة إلى مجموعة من الأعمدة المرصوصة حول أحد مدرجات المكان.

ويشير العالمان إلى أن الموقع الأثري الجديد، الذي لم يبدأ التنقيب فيه بعد، أقيم بغرض إقامة الاحتفالات، ولا يوازي حجمه أي أبنية أخرى معروفة في مدينة البتراء الأثرية، التي تعد من عجائب الدنيا السبع الجديدة.

ويعود بناء أغلبية المعالم الأثرية التي نراها حاليا في مدينة البتراء الأثرية الأردنية، إلى نهاية القرن الأول ومطلع القرن الثاني قبل الميلاد.

[ads2]