البترول التونسي المنهوب..تفاصيل جديدة تظهر: بن علي يتلقى نصيبه..مراسلات بينه و بين وزير الصناعة..قانون المصالحة يشمل أيضا العفو على الشركات النفطية الناهبة لتونس

البترول التونسي المنهوب..تفاصيل جديدة تظهر: بن علي يتلقى نصيبه..مراسلات بينه و بين وزير الصناعة..قانون المصالحة يشمل أيضا العفو على الشركات النفطية الناهبة لتونس

[ads2]

كشفت المحامية فوزية باشا المختصة في العقود النفطية عن تفاصيل جديدة حول النفط التونسي المنهوب و حجم التلاعب في هذا الشأن و دور قانون المصالحة في الأمر حيث كتبت في تدوينة لها عبر حسابها الشخصي على موقع فيسبوك:

خطير وصادم ان تتأكد من صحة ما قاله عبد الفتاح عمر حول ما وجد من مراسلات مباشرة من وزير الصناعة إلى زين العابدين بن علي يبشرونه بكميات الإنتاج الحقيقية لحقول النفط في تونس وب الاكتشافات الجديدة وتوقعات الإنتاج الثابتة ،،،،كما يلي :
امتياز استغلال ادم ، برج الخضراء ، ينتج ثلاثون الف برميل يوميا ، ،،،،،الانتاج المصرح به من وزارة الصناعة اقل من النصف والحقيقة 30.000bb/j

[ads2]
امتياز استغلال أوذنة ، رخصة الحمامات ، ينتج خمسة وعشرون الف برميل يوميا 25.000 bb/ j الإنتاج المصرح به اقل من الثلث
امتياز استغلال ديدون ، لشركة ب ا روسورسز والذي كان على ملك بوشماوي ينتج حقيقة عشرون الف برميل يوميا ،20.000 BB/j والمصرح به في تقرير الشركة التونسية للانشطة البترولية لسنة 2011 فقط عشرة آلاف برميل يوميا ، واكثر من ذلك ليس للدولة التونسية او الشعب اى نسبة في اقتسام الإنتاج ، لان الحقل ملك كامل للأجنبي ،،،،،،،
قانون المصالحة لا يشترط الجنسية في المنتفعين به ،،،،،داءرة المحاسبات أكدت عدم وجود عدادات على ابار النفط لمعرفة كميات الإنتاج الحقيقية ،،،،،عبد الفتاح عمر اكد ان بن علي يقبض نصيبه من سرقات النفط التونسي عبر شبكة شركات أجنبية ،،،،،،،اذا الشركات الاجنبية التي تسرق النفط التونسي والتي ستمثل أمام القضاء قريبا ويثبت جرمها ،ويمكننا القانون الوطني والدولي من استرجاع جميع الحقول التي ثبت فيها فساد الشركات النفطية مثلما حصل في فضيحة شركة الف لاكتان ، اذا انتفعت بقانون المصالحة ،،،،،نقول على تونس السلام وبارك الله لنا في المادة الشخمة ،،،،أما النفط فهو الفاسدين المحليين والدوليين الذين مولوا الانتخابات ،،،،،والمبرر ،،،،،الإفلات من العقاب ،،،،والحكم على تونس بالمديونية والتبعية طبق اتفاقية حماية الرعايا الفرنسيين في تونس المؤرخة في 3/5/1955، والتي يطلق عليها في تونس ،،،اتفاقية الاستقلال الذاتي ،،،،،،وللحديث بقية ،،،،،حول كميات الإنتاج الحقيقي تدعيما لحملة ،،وينو البترول ،،،،التى أقلقت السادة السفراء ،،،وخاصة ،،،،سفير فرنسا ،،،بريطانيا ،،،امريكا ،،،إيطاليا ،،،النمسا ،،،،،،،

11994473_10203450735348808_1628412082_n

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: