البحرية الأمريكية تسيطر على السفينة الكورية الحاملة لشحنة نفط غير شرعية من ليبيا

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية اليوم الإثنين 17 مارس أن قوات البحرية الأمريكية سيطرت على السفينة التي ترفع علم كوريا الشمالية، وتنقل شحنة نفط خام، أخذتها بطريقة غير شرعية من ليبيا
وقال مسؤول الإعلام في البنتاغون الأميرال جون كيربي في بيان له أن “القوات الأمريكية صعدت بناءً على طلب من الحكومتين الليبية والقبرصية على متن ناقلة النفط “مورنينغ غلوري” وسيطرت عليها” مشيراً إلى عدم وقوع أي إصابات

ويذكر أن السفينة “مورننغ غلوري” الرافعة لعلم كوريا الشمالية كانت قد أفلتت من البحرية الليبية بعد أخذها شحنة نفط من ميناء السدرة (700 كلم شرق طرابلس) باتفاق مع حكومة برقا المنشقة عن سلطة الدولة منذ جويلية 2013
وقد أقامت حكومة إقليم برقة مهرجانا لاستقبال السفينة نقلته على الهواء مباشرة من خلال تلفزيون برقة الخاص بحكومة الإقليم مما أثار غضب الحكومة الليبية التي وصفت العملية بالقرصنة وهددت بقصف السفينة

وبحسب مصادر ليبية فإن الناقلة “مورننغ غلوري” مسجلة لصالح شركة سعودية مقرها في إمارة دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة، لكن سفير السعودية لدى ليبيا محمد بن محمود قال لفرانس برس أن “الناقلة ترفع علم دولة كوريا الشمالية ونحن ليس لدينا أي علاقات اقتصادية أو سياسية مع تلك الدولة”.
واضاف بن محمود “نجرم هذا العمل وندينه ونؤكد احترامنا الدائم للسيادة الليبية”
موضحا أن “عددا من المسؤولين الليبيين اتصلوا به للاستفسار” مستبعدا أن “تكون السعودية طرفا في أي اختراقات للسيادة الليبية أو أن يكون طاقم الناقلة من السعوديين”.
هذا وبعد عجز الحكومة الليبية عن منع السفينة من مغادرة ميناء السدرة علاوة على عجزها عن بسط الأمن في البلاد وحل أزمة النفط واسترداد المرافئ النفطية التي تستولي عليها مجموعات مسلحة صوت المؤتمر الوطني العام (البرلمان)، الثلاثاء 11 مارس 2014، على سحب الثقة من حكومة علي زيدان وتعيين وزير الدفاع عبد الله الثني رئيسا مؤقتا للوزراء.
وقد فر رئيس الوزراء الليبي علي زيدان فجر الاربعاء .من ليبيا وتوقف في مالطة ساعتين مساء الثلاثاء حسب شهادة رئيس وزراء مالطا جوزيف موسكات الذي أجرى محادثة قصيرة مع زيدان

وقد أكد زيدان على عودته إلى ليبيا وعدم اعترافه بعزل حكومته متهما الاسلاميين بالإطاحة بحكومته للاستيلاء على الحكم في ليبيا

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: