البرلمان العراقي يؤجّل جلسته للثلاثاء وسط تحذيرات من اضطرابات أكبر

قرّر مجلس النواب العراقي تأجيل جلسة البرلمان المقرّر عقدها اليوم الاثنين، إلى الثلاثاء المقبل و التي كان من المفترض أن تحسم فيها مسألة الرئاسات الثلاث. و جاء هذا التأجيل نتيجة عدم توافق الكتل البرلمانية الرئيسية على تسمية مرشحيها للرئاسات الثلاث، و استمرار عدم التوافق وسط تحذيرات دولية من الانجرار إلى فوضى أكبر.

هذا و قالت مصادر من داخل مجلس النواب العراقي أنّ الجلسة عُقدت بحضور عدد كاف من النواب لكن عدم تقديم الكتل الرئيسية، و هي الكردية و الشيعية و السنية، مرشحيها للمناصب السيادية العليا دفع برئيس السنّ مهدي الحافظ إلى تأجيل الجلسة إلى يوم الثلاثاء.

و من جهته، قال الحافظ إن الكتلة السنية المتمثلة باتحاد القوى الوطنية تمكنت من حسم مرشحها لرئاسة مجلس النواب، لكن الكتلتين الكردية و الشيعية لم تقم حتى الآن بتسمية مرشحيها لمنصبي النائبين الأول و الثاني لرئيس المجلس.

و يأتي تأجيل جلسة قد تعدّ نقطة فاصلة في مستقبل العراق عكس آمال العراقيين، في خضمّ ما يعيشه من اظطرابات حذّر منها تبعاتها المجتمع الدولي.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: