البطالة في تونس تحافظ على نسبتها المرتفعة

بلغت نسبة البطالة في تونس خلال الثلاثي الاول من السنة الجارية 15 بالمائة مقابل 15.2  بالمائة خلال الثلاثي الاول من السنة الماضية لتسجل تراجعا ب 20.2نقطة وفق ما أعلن اليوم الاثنين المعهد الوطني للاحصاء على موقعه الرسمي.

ويقدر عدد العاطلين عن العمل في تونس ب 4601.4 الف شخص الى موفى مارس 2015 مقابل605.8 الف عاطل عن العمل في الفترة ذاتها من 2014.

وبخصوص بطالة حاملي الشهادات العليا افاد المعهد الوطني للاحصاء انها بلغت222.9 الف عاطل الى موفى مارس 2015 وتقدر بذلك البطالة لدى هاته الشريحة بنسبة 30 بالمائة.

ويقدر عدد السكان النشيطين في الثلاثي الاول لسنة 2015 بأربعة ملايين ناشط يتوزعون على مليونين و880 الف و200 رجل و مليون و 119 الف و 800 الف امرأة وهو ما يمثل على التوالي 72 بالمائة و28 بالمائة من مجموع النشيطين.

كما يقدر عدد السكان المشتغلين في الثلاثي الاول لسنة 2015 بنحو 3 ملايين و 398 الف و600 ناشط مشتغل منهم مليونين و520 الف و700 ناشط مشتغل من الذكور و977.9 الف من الاناث حسب احصائيات المعهد.

وينقسم المشتغلون حسب قطاع النشاط الاقتصادى الى 51.7 بالمائة في قطاع الخدمات و18.4  بالمائة في قطاع الصناعات المعملية و 6ر15 بالمائة في قطاع الفلاحة والصيد البحرى و 14.3 في قطاع الصناعات غير المعملية.

وأشار المعهد الوطني للاحصاء من جهة أخرى الى انه انطلاقا من الثلاثي الأوّل لسنة 2015 تم إستعمال قاعدة مقاطعات التعداد العام للسكان والسكنى لسنة 2014 لسحب عينة المسح الوطني حول السكان والتشغيل.

وسيشرع بذلك المعهد الوطني للاحصاء في نشر سلسلة جديدة من المعطيات حول التشغيل والبطالة بالاعتماد على مخرجات التعداد.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: