البنك الدولي يعبر عن استعداده لتوفير الدعم لتونس

أكدت الممثلة القارة للبنك الدولي ايلين موري، اليوم الجمعة، استعداد البنك توفير الدعم لتونس للنهوض بالتكوين المهني والتشغيل من خلال توفير الخبراء والمختصين وتقديم المساندة الفنية لانجاح برامج التعاون المشتركة.

وأكد وزير التكوين المهني والتشغيل عماد الحمامي خلال اللقاء الذي جمعه رفقة كاتبة الدولة لدى وزير التكوين المهني والتشغيل المكلفة بالتكوين المهني والمبادرة الخاصة سيدة الونيسي، بوفد عن البنك الدولي، بمقر الوزارة، أهمية تطوير علاقات الشراكة بين الوزارة والبنك خاصة في ما يتعلق بتنفيذ خطة اصلاح المنظومة الوطنية للتكوين المهني وتنفيذ بنود الاعلان التونسي من أجل التشغيل بهدف ارساء منوال تنموي قادر على توفير الشغل اللائق وتحسين مناخ الاستثمار وتفعيل الشراكة بين القطاعين العمومي والخاص.
وقدم الوزير في هذا الاطار، بسطة عن مبادئ وأهداف خطة اصلاح المنظومة الوطنية للتكوين المهني التي تم اعدادها وصياغتها بالتنسيق مع كل الاطراف المتدخلة، مشددا على ضرورة تشريك كل المتدخلين في تنفيذ المشاريع المكونة للخطة بهدف الارتقاء بمنظومة التكوين المهني وملاءمة كفاءات خريجيه مع متطلبات الاقتصاد الوطني.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: