البيت الأبيض يفرض عقوبات على مسؤولين روس يهددون سيادة أوكرانيا وروسيا تحتج

أعلن البيت الأبيض اليوم الخميس 6 مارس 2014 أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أمر بفرض عقوبات ضد مؤسسات وشخصيات رسمية روسية اعتبرها “تهدد سيادة ووحدة أوكرانيا”.
وينص الأمر بحظر دخول هذه الشخصيات التي تعتبرها واشنطن مسؤولة عن “تقويض المسار والمؤسسات الديمقراطية في أوكرانيا” إلى الولايات المتحدة.
وجاء في البيان الصادر عن البيت الأبيض أن واشنطن مستعدة لبحث خطوات وعقوبات أخرى وفقا لتطور الأوضاع في أوكرانيا.

هذا وقد اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن قرار الولايات المتحدة فرض عقوبات ضد روسيا مؤجج للأجواء وغير بناء

ومن جهتها أفادت وكالات أنباء روسية أنه على إثر قرار الولايات المتحدة فرض عقوبات على مسؤولين روس تسارعت وتيرة تراجع مؤشرات سوق المال الروسية الموحدة اليوم الخميس 6 مارس وانخفض مؤشر “آر تي إس” الروسي بنسبة 3.5%، كما تراجع مؤشر “ماي سيكس” للتعاملات المصرفية بنسبة 2.3%
وقال محللون إن مخاوف المستثمرين في السوق الروسية تفاقمت بعد أن قامت الولايات المتحدة في اتخاذ عقوبات حقيقية، بينما اقتصرت في السابق على تهديدات فقط.

وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: