التأسيسي : رفع الجلسة بسبب الفقرة 6 من الدستور المتعلقة بالبعد المتوسطي والتطبيع مع الكيان الصهيوني

رفعت الجلسة العامة بالمجلس الوطني التأسيسي المخصصة لمناقشة الدستور فصلا فصلا، وذلك مساء الجمعة 3 جانفي 2014 على إثر جدل ومشادات كلامية حول الفقرة السادسة والمتعلقة بالبعد المتوسطي والتطبيع مع الكيان الصهيوني..

ويأتي هذا التشنج مع مطالبة نواب عن حركة وفاء والكتلة الديمقراطية إعادة التصويت على مقترح النائب مراد العمدوني ( عن التيار الشعبي ) الذي دعا فيه إلى إضافة الصهيونية على رأس أشكال الاحتلال والعنصرية واقتراح النائب فاضل موسى ( عن المسار الديمقراطي الاجتماعي ) الذي دعا فيه إلى إضافة تنصيص على البعد المتوسطي لتونس باعتباره يحقق أهدافا سياسية واقتصادية
ورأى النواب المطالبون بإعادة التصويت أن التصويت الأول تم في ظروف تسببت في إسقاط المقترحين

ومن جانبه قال النائب عن الحزب الجمهوري عصام الشابي “كيف نعتبر الصهيونية شكلا من أشكال الميز العنصري وفي المقابل ندرج أن تونس تنتمي إلى الحضارة المتوسطية وهو ما يعطي لتونس توجها لا نرتضيه لبرلمان ما بعد الثورة مضيفا أن هذا يمثل تراجعا غير مسبقوق في القضية الفلسطينية

هذا وقد وصف النائب عن حركة النهضة عامر العريض في تصريح إذاعي أن الجدل الحاصل حول الفقرة السادسة يدخل في باب المزايدات.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: