التطاول على صحابة رسول الله في تونس بقلم حمّادي الغربي

تجرأ و تفوه و خرج عن المألوف و تقيء المدعو سامي الطاهري صديدا و تطاول على صحابة رسول الله صل الله عليه و سلم …… يصف هذا المعتوه الصحابي الجليل عمرو بن العاص الذي قال فيه رسول الله : ” اسلم الناس و آمن عمرو بن العاص ” بالنفاق و الخبث و الغدر . و إني اشم رائحة التشيع تفوح من فم و قلم السيئ الذكر عضو الاتحاد العام التونسي للشغل و أنه اعتمد على أحكامه على المصادر الشيعية الباطلة التي زورت التاريخ و اتصفت بالخبث و الطعن في الصحابة . فان كان المعتوه شيعي الهوى فلا لوم عليه فهو ضال في فكره و معتقداته و ان كان غير ذلك فهو يتقرب لدار المال الايرانية يشحت أموالا ليتقوى بها على مصاعب الحياة خاصة و ان الدينار التوسي قد هوى و ان نار الفتنة قد خمدت و ان الاتحاد العام التونسي للشغل خرج من اللعبة و ليس له نصيب من الكعكة التي أصبح آكليها من النداء و النهضة لا غيرهما سوى الفتات تلتقطه المارة . و ربما المعتوه يرغب في دغدغة مشاعر السلفيين و استفزازهم حتى يشعل نار الارهاب و يقلب الطاولة و يدفع الناس للعودة الى المربع الاول و رفع السلاح في وجه الارهابيين و ربما بذلك تختلط الاوراق . و لكن هيهات … هذا زمن قد ولى و لن يعود .

حمادي الغربي

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: