التنسيقية الوطنية للدفاع عن حقوق العاطلين بالجزائر تهدد بتكثيف المظاهرات

هددت التنسيقية الوطنية للدفاع عن حقوق العاطلين بالجزائر من تكثيف المظاهرات بعد الممارسات الأمنية التي انتهجها الأمن الجزائري أمس السبت 28 سبتمبر مع متظاهرين خرجوا في 25 مدينة جزائرية مطالبة بالعمل تحت شعار “يوم غضب”

وقد هددت التنسيقية باستخدام أوراق أخرى مثل قطع الطرق الوطنية والمراكز الحيوية للبلاد وحقول النفط التي تحولت نقمة على الشعب الجزائري  بدلاً من أن تكون نعمة حسب قولها

وعن نسبة المشاركة في يوم الغضب قال رشيد عوين، الناطق باسم التنسيقية  الوطنية للدفاع عن حقوق  العاطلين  لوكالة الأناضول أن الاحتجاجات  لم تشهد مشاركة كبيرة كما كان متوقعا رغم خروج الشباب عبر 25 محافظة- من بين 48 محافظة فى البلاد- وهى نتيجة حتمية لحملات التضييق والمتابعات الأمنية ضد الناشطين.

هذا وبحسب صندوق النقد الدولي والسلطات الجزائرية فإن نسبة  البطالة  لمن هم دون 35 عاماً تقدر  21.5 في المائة مقابل 10 في المائة بين باقي المواطنين.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: