التونسيون معنيون به: انطلاق التسجيل في معهد الدوحة للدراسات العليا في الإدارة والعلوم الإجتماعية

سينطلق مع بداية السنة الاكادمية 2015 -2016:
معهد الدوحة للدراسات العليا في الإدارة والعلوم الإجتماعية
الدوحة : عائشة أحمد محادية
أعلن في الدوحة أمس عن إستكمال تأسيس معهد الدوحة للدراسات العليا في العلوم الإجتماعية والإدارية وكما هو واضح من الاسم المعهد من الدوحة مقرا له .
وسيفتتح المعهد عامه الدراسي الاول في السنة الاكادمية (2015- 2016) وسيطرح برامج ماجستر في كليتي العلوم الإجتماعية والإنسانية , وكلية الإدارة العامة واقتصاديات التنمية أما درجة الدكتوراه فمن المتوقع أن يتم الوصول إليها بحسب خطة المعهد مع حلول عام 2017 -2018 .
المعهد من المقرر أن يقدم منحا دراسية داعمة لأغلب الطلبة الملتحقين به خاصة أولئك القادمين من خارج قطر تشمل رسوم الدراسة وتغطية السكن والمعيشة .
وسيطرح المعهد عشرة تخصصات في الكليتين وهي برنامج الفلسفة والتاريخ وعلم الإجتماع والانثربولوجيا والدراسات القانونية واللغة العربية واللسانيات والادب المقارن والإعلام والدراسات الثقافية هذا على مستوى كلية العلوم الإجتماعية أما كلية الإدارة العامة واقتصاديات التنمية .فإن البرامج المطروحة تتمثل في اقتصاديات التنمية وبرنامج الإدارة والسياسات العامة .وستكون اللغة العربية هي لغة التدريس الأساسية مع الـتأكيد على أهمية إمتلاك الطالب للغات الأجنبية كأدوات داعمة في عملية البحث .
وقال الدكتورعزمي بشارة في مؤتمر صحفي عقد للإعلان عن إنتهاء التحضيرات و بدأ تلقي طلبات التسجيل في المعهد أن هذا المعهد جاء في فترة حساسة يمر بها الوطن العربي , إلى جانب حالة الفراغ والإهمال التي تشهدها الساحة العلمية من إهمال للعلوم الإنسانية والإجتماعية , والتركيز انحصر في العلوم العملية والتطبيقية , مشيرا إلى أن المعهد سيعتمد اسلوب التداخل بين التخصصات فبعض المساقات ستكون مشتركة بين الكليات , وذلك بناء على تشابك التخصصات في واقع الحياة .
كما أشار إلى أن المعهد يعمل على تجسير الهوة بين العالم العربي والأكادميين العرب المقيمين في الخارج فقد عمد المعهد إلى إستقطاب نخبة من أكفأ الأكادميين العرب الذين يدرسون في أكبر وأعرق الجامعات الغربية للإستفادة من تجربتهم وخبرتهم العلمية والبحثية .
وللإشارة فإن معهد الدوحة للدراسات العليا هو شقيق المركز العربي للابحاث ودراسة السياسات الذي أنطلق في الدوحة منذ أربعة سنوات أي مع بداية الربيع العربي وشهدت السنة الماضية إطلاق جريدة وقناة العربي الجديد . والمجموعة يديرها المفكر الفلسطيني عزمي بشارة بدعم وتمويل من دولة قطر.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: