التّحرّش الجنسي في تونس من الروضات إلى جامعات الطبّ

إنتشر مؤخرا خبر فضيحة جنسيّة لطبيب في كليّة  الطبّ بسوسة مع إحدى طالباته

و قد إستنكر الأستاذ محمد بن ذياب أحد اعضاء المجلس العلمي للكليّة هذا الخبرمعتبرا نشره في هذا التوقيت  يستهدف إنتخابات المجلس العلمي مؤكّدا أنّ الأمر متعلّق بالطبب المعنيّ و لا علاقة له بالكليّة .

هذا و قد تعرّضت طفلة عمرها ثلاث سنوات في روضة بالمرسى إلى جريمة إغتصاب من قبل حارس الروضة و كانت هذه الجريمة قد هزت شوارع البلاد السنة الفارطة   إضافة إلى تحرّش قيّم عام بمعهد بأكثر من 20 تلميذة .

كلّ هذه التّحرشات في المؤسسات التعليميّة تدفعنا إلى سؤال ما إذا كان الفضاء التّعليمي اليوم يعدّ حافظا للطالبة او التلميذة أو مهدّدا لها ؟

 

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: