الثوار في سوريا يقتلون 20 عنصراً من مليشيات بشار الأسد في بلدة الديرخبية بالغوطة الغربية

استعاد الثوار اليوم الإثنين السيطرة على أجزاء من بلدة الديرخبية في الغوطة الغربية بعد معارك مع مليشيات الأسد التي انسحبت من أحياء في البلدة جراء الخسائر الكبيرة التي منيت بها بالعتاد والأرواح.

وقال مراسل قناة أورينت، إن فصائل الثوار شنت صباح اليوم هجوماً على تجمعات ميليشيات الشبيحة في بلدة الديرخبية بهدف استعادة السيطرة عليها بعد تمكنت ملشيات الأسد من احتلالها الشهر الحالي، وبعد معارك استمرت عدة ساعات استطاع الثوار من إحراز تقدم في عدة أحياء.

وأضاف ذات المصدر، أن الثوار تمكنوا من قتل 20 عنصراً من عصابات الأسد، وأسروا مجموعة كاملة حاولت الهروب من مزارع البلدة ليقوم الثوار بنصب كمين لهم وأسر المجموعة بالكامل، كما تم تدمير 3 دبابات بعد استهدافها بصواريخ حرارية.

وكانت ملشيات الأسد سيطرت على بلدة الدير خبية والتي تقع في الغوطة الغربية بالقرب من مخيم خان الشيح، بعد حملة عسكرية “ضخمة” واستهداف المنطقة بمئات الصواريخ وقذائف المدفعية.

وتقع الغوطة الغربية بين عدة تلال وقطع عسكرية منها اللواء 68 على طريق السلام، وتلة الكابوسية، وتلة كوكب واللواء 175 على جبل مطل على بلدة المقيلبية، إضافة إلى الفرقة السابعة والفوج 137، ما يعني سهولة استهداف بلداتها وصعوبة فك الحصار عنها.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: