الثورة العربية الكبرى

جحيمُ الثّورة الكبرى تفجّر  وأحرق كلّ طاغية تجبّر

وصِرنا لا نخافُ ولا نُبالي  بِمقتلِنا ففي الأعماقِ أكثر

فهذا الحقُّ جئنا نبتغيهِ  وأقسمنا اليمينَ تعالَ فانظر

تعاهَدنا بأن نَبقى حُشُوداً  ولو أبْقَيتَنا دهراً وأشهُر

أيَا ظُلمَ الطغاةِ إليك عنّا  فَكيلُ الصبر فاضَ بنا وأبْحَر

أيا كلّ الجبابرةِ استعدّوا  لقد حانت نهاية من تجبّر

سندفعُ من دمانا لا نبالي  فبالحريّة الكبرى نُزمجِر

أُسودُ الحقِّ فينا قد أفاقت  وفي وجهِ الطغاةِ الآن تزأر

طريقُ الحقِّ قُمنا نبتغيهِ   لنبنيَ مَوطِناً بالعزِّ يَفخَر

بلادُ العُربِ تفديها دِمائي  وروحي ثورةٌ فيها تُكبّر

_________________

الشاعرة الفلسطينية آلاء سرور

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: