2016-06-07_21-18-42

الثورجيون يتساقطون تباعا في برنامج “ألو جدّة”…إصفرار الوجه و خفقان القلب..و الخوف من المخلوع

[ads2]

لا يزال برنامج “ألو جدة” على قناة التاسعة كاشفا و ممحصا لعديد الوجوه على الساحة و خاصة من أدعياء الثورية الذين تراهم في المنابر الإعلامية و ترى سبابهم للمخلوع فتحسبهم أسودا و الحال أنهم للنعام أقرب فبعد القصاص الذي أتحف المشاهدين بباقة لعق لحذاء المخلوع بعد سنوات من إدعائه الدفاع عن المواطن الزوالي الذي محقه مخلوعه جاء الدور على الاعلامي حسن بن عثمان صاحب مقولة “بن علي مات” يوم 13 جانفي 2011 حيث بدوره أتحف التونسيين بفاصل من التملق للمخلوع عجزنا عن وصفه ليبقى السؤال المطروح كم من ثورجي يلعب دور الثورية و يتاجر بها أمام الشعب أصيب بإصفرار الوجه و خفقان القلب و الرعشة عند سماع صوت أو بالأحرى إسم المخلوع…وكم من خادم لبن علي و أصهاره أصبح بعد الثورة مناضلا و مغوارا…

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: