الجامعة العربية تطالب بتدخل دولي لحماية الفلسطينيين بسوريا

طالبت جامعة الدول العربية الأحد المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لضمان عدم الزج بالمخيمات الفلسطينية في الصراع الدائر في سوريا حاليا “بدون ارادة سكانها” وتحييدها “نهائيا” عن ويلات الاشتباكات.

وذكرت الجامعة في بيان أصدره قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة، أنها تتابع “بكل قلق الأوضاع الخطيرة والمتدهورة” التي يعاني منها اللاجئون الفلسطينيون في سوريا الذين يبلغ عددهم أكثر من 500 ألف فرد.

وأكدت أن اللاجئين الفلسطينيين “يتعرضون لاعتداءات لاإنسانية جراء زجهم في الصراع والذي ازداد بشكل صارخ في أعقاب قيام مجموعات باقتحام مخيم اليرموك خلال اليومين الماضيين وتحويله إلى ساحة حرب ما تسبب في وقوع كارثة انسانية محققة”.

وأشارت إلى أن لاجئي مخيم اليرموك بجميع قطاعاتهم بما فيهم الأطفال “هم أكثر اللاجئين تضررًا وعرضة للموت نتيجة استمرار الصراع في ظل الحصار الشديد المفروض على المخيم”.

وذكرت الجامعة أن المخيم يعاني من نقص الخدمات الطبية وارتفاع الاسعار وشح جميع المواد الغذائية والمحروقات وسوء الأحوال الجوية وصعوبة دخول “وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا إلى المخيم لتقديم خدماتها لأبنائه جراء الاقتتال والاشتباكات الدائرة فيه.

ولفتت إلى أن المخيم شهد منذ بداية حصاره في 22 يوليو 2013 وحتى 18 فبراير الماضي مقتل 172 لاجئًا بسبب تفشي الجوع والنقص الخطير في المواد الغذائية إضافة إلى النقص في جميع مستلزمات الرعاية الطبية.

ونبهت إلى أن هناك 2648 لاجئا فلسطينيا قد قتلوا منذ بدء الازمة السورية عام 2011 وحتى الآن.

وشددت الجامعة على أن اللاجئين الفلسطينيين ليسوا طرفا في الصراع ولا يتعدون كونهم “ضيوفا على الاراضي السورية لحين عودتهم الى بلادهم بعد قيام سلام عادل وشامل ودائم في المنطقة”.

ودعت الجامعة العربية جميع الأطراف الفاعلة إلى أن تضطلع بمسؤولياتها وتقدم المعونة للاجئين الفلسطينيين كمسؤولية انسانية واخلاقية في المقام الأول واتساقا مع ميثاق حقوق الإنسان والإعلان العالمي لحقوق الإنسان واتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949 الخاصة بحماية المدنيين وقت الحروب.

المصدر: وكالة القدس للأنباء

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: