الجزائر: إقالات جديدة لضباط و قضاة تمهيدا لخلافة بوتفليقة

الجزائر: إقالات جديدة لضباط وقضاة تمهيدا لخلافة بوتفليقة 
تقول صحيفة القدس العربي، إن حركة التغييرات تتواصل داخل المؤسسة العسكرية في الجزائر، بالإضافة إلى تغييرات أخرى في جهاز القضاء، وهي قرارات ينتظر أن تلحق بها تغييرات في المشهد السياسي، تحضيرا لرسم مشهد جديد يمهد للمرحلة المقبلة، وهي مرحلة ما بعد بوتفليقة.

وتعتبر الصحيفة أن إقالة قائد جهاز الاستخبارات الفريق محمد مدين المعروف باسم “الجنرال توفيق”، تعدّ بداية لحلقة جديدة من التغييرات.

وتضيف الصحيفة أنه “إذا صحت فرضية إقالة الجنرال توفيق على خلفية رفضه للولاية الرابعة ومعارضته للفريق الحاكم حاليا، فإن الطريق أصبح مفتوحا أمام كل السيناريوهات، بما فيها تلك التي كانت تبدو مستحيلة أو صعبة التحقيق”.

وتنقل الصحيفة عن الصحافة الجزائرية إنهاء مهام أربعة جنرالات، ويتعلق الأمر بكل من: النائب العام العسكري الجنرال ضاوي، ورئيس المحكمة العسكرية ومدير القضاء العسكري الجنرال قندوز، ومسؤول مديرية التعاون العسكري الجنرال محفوظ. وذلك أسوة بالأغلبية الساحقة من التغييرات التي عاشتها المؤسسة العسكرية في الفترة الأخيرة، والتي لم يتم الإعلان عنها بشكل رسمي، بل سربت بشأنها معلومات إلى الصحافة، خلافا لإقالة الفريق محمد مدين التي سارعت الرئاسة إلى تأكيدها عبر بيان رسمي، بعد ساعات قليلة من انتشار الخبر في وسائل الإعلام المحلية والدولية.

وتشير الصحيفة إلى تغييرات كذلك في جهاز القضاء، شملت إنهاء مهام وتعيينات وتحويلا بالنسبة لرؤساء مهام ونواب عامين، ومن أبرز هؤلاء النائب العام بمجلس قضاء الجزائر العاصمة بلقاسم رغماتي، الذي أصدر أمرا دوليا بتوقيف وزير الطاقة السابق شكيب خليل وزوجته.

ووفقا للصحيفة، فقد عادت أحاديث الخلافة، لا أحد يستطيع أن يرسم صورة واضحة لما يتم الإعداد له.. والتسابق نحو الخلافة بدأ داخل الجماعة الحاكمة، التي يريد أقطابها إما الترشح لمنصب الرئاسة والظفر به طبعا، أو تعيين من يضمنونه على رأس الدولة، فكل طرف يريد أن تكون له الكلمة العليا في الترشح. ورغم أن ترشح شقيق الرئيس بوتفليقة السعيد للرئاسة يبدو معقدا على الورق، فإن هناك من المراقبين من يرى أن هذه الفرضية تظل قائمة، وأن العمل الذي تم القيام به في هذا الاتجاه في وقت سابق، سيعاد بعثه من جديد، خاصة أن الأرضية جاهزة أكثر من أي وقت مضى.

عربي 21

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: