القدس
jerusalem

الجزائر : استياء شعبي من استبدال اسم فلسطين بإسرائيل في كتاب الجغرافيا للسنة الأولى متوسط

قررت  وزارة التعليم الجزائرية مساء الخميس 15 سبتمبر 2016،  سحب كتاب مادة الجغرافيا من التداول بعد تضمنه خارطة استبدل فيها اسم فلسطين بإسرائيل  .

وقال بيان للوزارة نشر على موقعها الرسمي على الإنترنيت “تبعاً لاكتشاف خطأ في صفحة من الكتاب المدرسي لمادة الجغرافيا للسنة الأولى متوسط، المطبوع من طرف دار النشر المؤسسة الوطنية للفنون المطبعية، قررت وزارة التربية الوطنية السحب الفوري لهذا الكتاب ومطالبة الناشر بتصحيحه”.

وأعلن البيان فتح تحقيق في القضية علماً أن دار النشر التي أصدرت الكتاب حكومية أيضاً (المؤسسة الوطنية للفنون المطبعية).

هذا ويرى مراقبون أن إدراج اسم إسرائيل ليس عن طريق الخطأ  بل أدرج عمدا ولولا غضب الأولياء والراي العام الجزائري لما سحبت وزارة التربية التي تترأسها يهودية الأصل نورية بن غبريط رمعون.

ويذكر أن استهداف هوية الجزائر لم تقف عند هذا الحد بل عمدت بن غبيريط إلى استهداف اللغة العربية واستبدالها باللهجة العامية في المناهج التعليمية بحجة عدم اصطدام التلميذ بلغة لا قبل له بها

ويذكر أنه على إثر الجدل القائم بالجزائر على خلفية عزم وزيرة التربية الجزائرية نورية بن غبريط رمعون إبدال اللغة العربية الفصحى باللهجة العامية في المناهج التعليمية في مرحلتها الأولى أجرت جريدة الخبر حوارا مع الخبيرة البيداغوجية التونسية سلوى العباسي بن علي للبحث حول خطورة هذا الموضوع

وقد اعتبرت  سلوى بن علي العباسي، وهي واحدة من أبرز خبراء التربية والبيداغوجيا التعليمية في تونس، أن طرح فكرة التعليم باللغة الأم أو العامية مشروع مردود ومرفوض علميا، مؤكدة أن الأبحاث البيداغوجية أثبتت أن التعليم بالعاميّة لا يؤدي ضرورة إلى تعلم قواعد اللغة الفصيحة ونظامها السليم، بل بالعكس سيؤدي إلى نتائج عكسية تؤخّر حصول الوعي لدى الطفل.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: