محمد مرسي

الجزائر : التنسيقية الجزائرية لدعم الحريات ومناهضة الاستبداد تطلق حملة للمطالبة بعدم إعدام الرئيس الشرعي محمد مرسي

الجزائر : التنسيقية الجزائرية لدعم الحريات ومناهضة الاستبداد تطلق حملة للمطالبة بعدم إعدام الرئيس الشرعي محمد مرسي

طالبت التنسيقية الجزائرية لدعم الحريات ومناهضة الاستبداد السلطات الجزائرية، وعلى رأسها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، بالتدخل لوقف تنفيذ حكم إعدام أول رئيس مصري منتخب محمد مرسي، وذكر رئيس التنسيقية عبد العزيز حريتي عن زيارات سيقومون بها لسفارات الدول الكبرى بالجزائر مثل السفارات الأمريكية والبريطانية والفرنسية، اليوم الخميس، على أن تليها وقفة احتجاجية أمام السفارة المصرية يوم الأحد المقبل.

[ads1]

وأكد رئيس التنسيقية الجزائرية لدعم الحريات ومناهضة الاستعمار خلال زيارته لـ”الخبر”، أمس، عن زيارة سيقومون بها لقصر الحكومة الأسبوع المقبل لمطالبة رئيس الحكومة عبد المالك سلال للضغط على السلطات المصرية من أجل وقف الإعدامات العبثية، معتبرا أن نظام عبد الفتاح السيسي أصبح خطرا على المنطقة العربية، منتقدا سياسة التصفيات خارج القانون.

من جانبها دعت نعيمة صالحي، رئيسة حزب العدل والبيان، إلى ضرورة التحرك بعجل لوقف إعدام الرئيس الشرعي لمصر محمد مرسي، مشيرة إلى أنها بصفتها عضوة قيادية في منظمة السلام الدولية للإغاثة وحقوق الإنسان بستوكهولم والمسجلة لدى الأمم المتحدة اتصلت بعدة منظمات دولية في هذا الشأن، مضيفة أن “الأصداء التي وصلتها من عدة جهات تفيد أنه لن يتم تنفيذ حكم الإعدام على الرئيس الشرعي محمد مرسي”. كما ناشد محمد صالحي، عضو البرلمانيين المتقاعدين، ضرورة أن تلعب الجزائر دورها في هذه المرحلة لوقف الإعدامات في مصر، خاصة وأن الجزائر كانت دوما قلعة للثوار، أما الناشط الفايسبوكي عبد الرؤوف بن سعدين فأشار إلى فتح عدة صفحات إلكترونية على شبكات التواصل الاجتماعي لرفض إعدام أول رئيس مصري منتخب، مشيرا إلى تجاوب كبير من الجزائريين مع هذه الصفحات وخاصة الطبقات المثقفة منهم

المصدر : الخبر الجزائرية

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: