وأوضحت مصلحة الأوبئة والطب الوقائي بمستشفى سبدو بالولاية، إلى أن البرتقال الذي يهرب عبر الشريط الحدود، يجري رشه بمادة لا رائحة لها، تشتمل على مواد خطيرة تضر بالصحة.