الجزائر : بعد الاشتباكات الأخيرة بو تفليقة يعلن حظر التجوّل و يسلّم أمن غرداية للجيش

كلف الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة , الخميس 9 جويلية ,  الجيشَ بمتابعة الحالة الأمنية في غرداية لوضع حد للمواجهات واستعادة الأمن، وذلك خلال اجتماع عقده لبحث أحداث العنف الجارية في ولاية غرداية التي أودت بحياة 25 شخصاً وإصابة المئات.
و التي اندلعت مطلع هذا الأسبوع رغم  التعزيزات الأمنية المتواجد في الولاية منذ اندلاع أحداث العنف للمرّة الأولى في 2013.

و كخطوة نحو تهدئة الأوضاع قام الرئيس الجزائري  بتكليف رئيس الوزراء عبدالمالك سلال بالعمل على إنجاز البرامج التنموية التي تم تخصيصها بهدف استعادة الوضع الطبيعي على أن تقوم النيابة بملاحقة ما سمّوه ب  ” العصابات الملثمة التي تقف وراء القتل والتخريب ” .
هذا و قد أفادت صحيفة “النهار” الجزائرية بأن أحد القرارات التي اتخذها الرئيس بوتفليقة بخصوص أحداث غرداية، هي فرض حظر تجول جزئي في المدينة، ومعاقبة من يخرقونه.

 

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: