الجزائر : مظاهرات طلابية بتيزي وزو تحت شعار ” الشعب يريد رحيل النظام”

بدعوة من تنسيقية لجان جامعة مولود معمري بتيزي وزو خرج حوالي ألفين من الطلبة ومواطنون الاثنين 5 ماي 2014 في مظاهرة سلمية انطلقت من جامعة حسناوة باتجاه المقر القديم لبلدية تيزي وزو، مرورا بشارعي الشهيدين لعمالي أحمد وعبان رمضان
ومن بين الشعارات التي رفعها المتظاهرون: “الشعب يريد رحيل النظام”، “سئمنا من هذا الحكم” ، “البترول بالدولار الطالب شبع لمرار”. “بوتفليقة أويحيى حكومة إرهابية”، “خداعين سراقين ويقولو وطنيين”

وفي سياق آخر رفضت التنسيقية من أجل الحريات والانتقال الديمقراطي، المشاركة في وضع دستور توافقي تحت ذريعة “أنه أسلوب معتاد تعتمده السلطة في تبني مطالب المعارضة بغرض سحبها منها ثم إفراغها من محتواها”.

كما أعربت أحزاب عن رفضها لتشكيلة الحكومة الجديدة  وقال  رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري في ذلك أن ” التعديل الحكومي لا يعنينا باعتباره استمرارا للوضع القائم والنظام فيه يكرر نفسه من الداخل ولا نرى في المسألة أمرا مهما يحتاج إلى قراءة عميقة”

ومن جهته قال رئيس الجبهة الوطنية الجزائرية موسى تواتي أن ” التعيينات  الجديدة كانت منتظرة، والملاحظ أنها لم تخرج عن حاشية الرئيس، والمراد منها تشكيل حكومة انتقالية لمدة 6 أشهر للتحضير لصياغة الدستور، ودورها سيكون تصريف أعمال”.
وذكر رئيس جبهة التغيير عبد المجيد مناصرة بأن “التعديل الجديد لم يخرج عن إطار تعيين أسماء ساندت الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وهي في عمومها لا تعني شيئا في ظل هذه المرحلة، ولن تقدر هذه الحكومة على تحقيق مطالب المواطنين، وبالتالي ليست تغييرات حقيقية تستحق تحديد مواقف بشأنها”.
ومن جانبه قال  أمين عام حركة النهضة محمد ذويبي إن “نفس الأسباب تعطي نفس النتائج، والعادة أننا لا نعلق على جزئية الحكومة، لكن الملاحظ أن النظام بالتعيينات الجديدة لا يريد التغيير والسماع لأصوات المعارضة، وقد عيّنت الأسماء استنادا إلى الولاءات، لذلك فهي تحصيل حاصل عن نتائج الرئاسيات التي لم تكن نزيهة”. – 

المصدر : الخبر الجزائرية

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: