الجمعية التونسية لدعم الأقليات ترفض شرط أن يكون المترشح لرئاسة الجمهورية مُسلما و ترسيخ الهوية العربية الاسلامية

  أكــدت رئيسة الجمعية التونسية لدعم الاقليات يمينة ثابت اليوم الاثنين رفضها التنصيص فى دستور تونس الجديد على شرط أن يكون المترشح لرئاسة الجمهورية مُسلما مطالبة بالغائه.

ووصفت خلال ندوة صحفية عقدتها اليوم الاثنين فى مقر النقابة الوطنية للصحفيين تحت شعار  افاق الحرية فى ظل الدستور الجديد هذا الشرط بــــ “الاقصائي” مشيرة الى أنه يتعارض مع حرية الضمير التى ستكون مكسبا وحرية أساسية فى الدستور وفق تعبيرها.
وعارضت يمينة ثابت من جهة أخرى الفصل 38 من الدستور الداعى الى ترسيخ الهوية العربية الاسلامية فى التربية  مقترحة تعويضها بتجذير الهوية التونسية التى هى ثمرة تاريخ ثرى ومزيج من الحضارات المتعاقبة بحسب تنصيصها.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: