الجهاد:اعتداءات الاحتلال على القدس لن تمر وسيكون لها تداعياتها الخطيرة

نظمت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ظهر اليوم الثلاثاء، مسيرة جماهيرية حاشدة نصرة وإسناداً للمسجد الأقصى المبارك في ظل الهجمة الشرسة والتحديات التي تواجه المدينة المقدسة على أيدي قوات الاحتلال “الإسرائيلي” وغلاة المتطرفين، ورفضاً للمفاوضات التي تخوضها السلطة الفلسطينية مع المحتل الإسرائيلي.
وشارك بالمسيرة جماهير غفيرة من أنصار الحركة وقياداتها، مرددين شعارات مساندة ومتضامنة مع المدينة المقدسة ومسجدها، من بينها “لبيك يا قدس”، “إنا قادمون”، “القدس في العيون نفنى ولا تهون”،”أحمي الأقصى يالله”، وانطلقت التظاهرة من مساجد عدة في المدينة، باتجاه المنصة الرئيسية للتظاهرة في ميدان فلسطين (الساحة) .
وتأتي تلك التظاهرة ضمن برنامج أقرته الحركة – واستهلته بالمسيرة الضخمة التي نظمت يوم الجمعة قبل الماضية في غزة – لتصعيد الفعاليات الشعبية، وتحشيد الطاقات باتجاه العناوين والملفات الوطنية، وذلك على أبواب الذكرى الثالثة عشرة لانتفاضة الأقصى المجيدة، ورداً على دعوات المستوطنين المتطرفين للخروج بمليونية لاقتحام المسجد الأقصى المبارك.
وقال خالد البطش القيادي في الحركة :”إن اعتداءات قوات الاحتلال وحماقاته وعجرفته بحق القدس والمقدسات الفلسطينية لن تمر، وسيكون لها تداعياتها الخطيرة عليه في المنطقة ككل”.
ودعا البطش الفلسطينيين بالضفة والداخل المحتل إلى الاشتباك المستمر مع الاحتلال “الإسرائيلي” رداً على الاعتداءات المتواصلة في القدس والمسجد الأقصى، والتواجد الدائم في ساحات البراق لإفشال مخططات الاحتلال الإسرائيلي، مباركاً العملية الجهادية التي أدت لمقتل جندي صهيوني في مدينة الخليل.
وأضاف القيادي البطش:”الضفة المحتلة حاضرة في كل المناسبات وتثبت في كل مرة أنها الصوت الصادق الذي يلبي صرخة القدس والمقدسات”.
وطالب البطش الأمة العربية والإسلامية بضرورة أخذ موقف على المستوى الرسمي والدولي “الدبلوماسي” لحماية المسجد الأقصى، مستنكراً في الوقت ذاته تقصيرهم تجاه المدينة، حيث قال :”أين أنتم يا حكام العرب، أين ملياراتكم التي تملكون من القدس وأهلها”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: