الجيش المصري يدمر 5 أنفاق و20 منزلاً برفح

قامت الأجهزة الأمنية في الجيش المصري بشمال سيناء, اليوم السبت, بتدمير 20 منزلا وعدد 4 عشش خلال الحملة الأمنية الموسعة برفح، للقضاء على بؤر المسلحين.

 

وأعلنت مصادر أمنية، أنه تم تدمير 5 أنفاق كانت تستخدم في تهريب السلع والبضائع إلى قطاع غزة من الجانب المصري، إلى جانب هدم عدد من الأسوار والمباني وإزالة مساحة من مزارع الزيتون.

وقال مصدر مسئول، إن الأجهزة الأمنية مستمرة في هدم وتدمير الأماكن التي تشتبه باختفاء المسلحين بها، علاوة على هدم وتدمير الأنفاق وإغلاقها لمنع التهريب إلى قطاع غزة, مشيرًا إلى أنه تم خلال الفترة الماضية هدم وتدمير نسبة كبيرة منها

 

في سياق متصل, قال العقيد أحمد محمد علي، المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة المصرية، إن عناصر القوات المسلحة والشرطة واصلت تنفيذ ضرباتها الأمنية ضد المجموعات المسلحة في 20 قرية وعدد من المناطق الصحراوية بشمال سيناء.

 

وتابع، في بيان، عبر صفحته بفيس بوك، مساء اليوم السبت: أسفرت العمليات الأمنية الناجحة لعناصر الجيش الثاني الميداني وحرس الحدود المدعومة بغطاء جوي من الطائرات وتشكيلات من الأمن المركزي خلال الأيام القليلة الماضية عن القبض على 76 من العناصر المسلحة والخارجين على القانون، وضبط بندقيتين آليتين، بندقية قناصة وأخرى ضغط هواء،11 دانة مضادة للدروع، 39 قنبلة يدوية، 3 رشاش متعدد، صاروخي جراد، 6 قواذف صاروخية، إلى جانب كمية كبيرة من الذخائر المتنوعة، بالإضافة إلى جهازي موتورولا مزودين بهوائي بعيد المدى، وشكارتين مملتلئتين بمادة TNT شديدة الانفجار، 800 مفجر، وعدد من دوائر النسف والتدمير.

 

وأضاف المتحدث العسكري أن: المداهمات أسفرت عن ضبط 34 بيارة وقود معدة للتهريب عبر الأنفاق، وحرق وتدمير 92 عشة، وضبط 25 سيارة، و13 موتوسيكلًا، وجرار زراعي، دون تراخيص أو لوحات معدنية تستخدمها العناصر الإرهابية في تنفيذ عملياتها ضد قوات الأمن بسيناء.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: