الجيش المصري يستعد لمحاكمة الفريق سامي عنان لنيته الترشح للرئاسة المصرية

قال مراقبون مصريون أن إخضاع نائب رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة ورئيس الأركان السابق سامي عنان إلى مساءلة قانونية مرده الحقيقي إعلان نيته الترشح  للرئاسة المصرية وهو ما يرفضه عبدالفتاح السيسي الذي يستعد للترشح لهذا المنصب

 وقد قال اللواء عبدالفتاح درويش الخبير الاستراتيجي أن خضوع عنان للمحاكمة العسكرية مرده نشر مذكرات له ذكر فيها معلومات صنفت بأسرار تتعلق  بالأمن القومي وأن تلك المعلومات لا يصح نشرها إلا بعد موافقة القوات المسلحة 

ومن جهته قال وحيد عبد المجيد، القيادي بجبهة الإنقاذ عبر فضائية ” آم بي سي مصر ” أن هدف عنان من نشر هذه المذكرات  التمهيد للترشح  للانتخابات الرئاسية المقبلة”. مضيفا ” كان على الفريق عنان الترشح للرئاسة بطريقة صريحة وليس بنشر مذكرات تسيئ للمؤسسة العسكرية وتوحي بأن الجيش المصري  جيش انقلابي

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: