الحاخام المتطرف يهودا غليك يقتحم المسجد الأقصى

الحاخام المتطرف يهودا غليك يقتحم المسجد الأقصى

اقتحم صباح اليوم الثلاثاء 1 مارس 2016  الحاخام المتطرف يهودا غليك ساحات المسجد الأقصى تحت حراسة أمنية متشددة   و وسط استنفار المصلين الفلسطينيين .

وقال المتطرف غليك  في تصريح له لصحيفة “ميكور ريشون” اليمينية: “لا توجد كلمات يمكن أن تعبر عن سعادتي بسبب هذه اللحظات”.

ويُعد غليك من أبرز قادة منظمة “معهد الهيكل”، الذي يجاهر بالقيام بخطوات واستعدادات تهدف إلى إعادة بناء الهيكل على أنقاض المسجد الأقصى.

وقال مسؤول الإعلام في أوقاف القدس فراس الدبس : ” عودة غليك لعمليات الاقتحام سيعيد التوتر للمسجد الاقصى وسيدخلنا في موجة جديدة من الأحداث”، محمّلا المحكمة الإسرائيلية وحكومة بنيامين نتنياهو المسؤولية عن أي تدهور للأوضاع على الأرض.

ومن جانبها  انتقدت وسائل ونخب إعلامية إسرائيلية السماح للإرهابي يهودا غليك باقتحام المسجد الأقصى ، معتبرة أن الخطوة تشكل صفعة مدوية، لكل من الأردن الذي وقع على اتفاق مع تل أبيب بشأن ترتيبات تواجد اليهود في الأقصى، والولايات المتحدة التي رعت الاتفاق.

من جهته قال الجنرال الصهيوني  آرييه عميت ” إن السماح لغليك بالصعود للمسجد الأقصى يشكل استفزازا للفلسطينيين وإحراجا للحكومة الأردنية،وسيدفع قطاعات أخرى من الشباب الفلسطيني للانضمام إلى موجة عمليات المقاومة”.

وكالات

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: