الحامة :اثر انتشار مرض البوصفير و الصوناد تنفي اختلاط مياه الشرب بمياه الصرف الصحي

على خلفية ما تم تداوله حول إنتشار مرض إلتهاب الكبد الفيروسي بمعتمدية الحامة من ولاية قابس بسبب نقص التزود بالمياه الصالحة للشرب، أكدت الشركة الوطنية لاستغلال و توزيع المياه أن منطقة حي واد النور بمعتمدية الحامة تتزود من بئر خاص معروف بإسم بئر الرواغ و حوض تجميع ماء نظرا لعدم وجود شبكة للمياه الصالحة للشرب تابعة لمصالح الشركة بالمكان. كما أن كامل معتمدية الحامة تتزود بالماء الصالح للشرب عن طريق مصدرين للماء هما آبار شط الفجيج التي تبعد حوالي 10 كلم عن المدينة و عمقها يفوق 800 م و لا توجد بها شبكة المياه المستعملة و محطة التحلية بقابس التي تبعد حوالي 25 كلم عن مدينة الحامة.

و قالت المصالح المختصة بالشركة إن إحتمال إختلاط مياه هذه الآبار بمياه الصرف غير واردة بالمرة و أن الشركة الوطنية لإستغلال و توزيع المياه تقوم بتعقيم كل المياه الموزعة عبر شبكاتها و بإجراء التحاليل البكتريولوجية بصفة منتظمة بالتنسيق مع مصالح حفظ الصحة و المحيط بالجهة و لم يسجل أي إخلال يمكن أن يتسبب في مثل هذه الأمراض.

و قد قامت مصالح الشركة بإقليم قابس إثر إنتشار مرض إلتهاب الكبد الفيروسي، و بطلب من السلط الجهوية، بدراسة تزويد حي واد النور بالحامة بالماء الصالح للشرب .

و تصل هذه الكلفة إلى نحو 54 ألف دينار و قد تم مد ولاية قابس بكشف تقديري في الغرض للتكفل بالمعاليم المستوجبة لإنجاز المشروع .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: