27032014_joumhouri

الحزب الجمهوري يطالب بإحداث لجنة تحقيق مستقلة في قضية البلجيكي

[ads2]
طالب الحزب الجمهوري بإحداث لجنة تحقيق مستقلة   في قضية رجل الاعمال البلجيكي المتورط في تهريب السلاح الى تونس، معبرا عن استغرابه السماح له بمغادرة تونس والعودة الى بلاده في وقت لم تستكمل فيه التحقيقات بشأنه حسب ما أفاد به الناطق الرسمي للحزب عصام الشابي.
وقال الشابي خلال ندوة صحفية عقدها الحزب الجمهوري اليوم الاثنين للتعبير عن موقفه من التدخل العسكري الدولي المرتقب ضد داعش في ليبيا “نطالب بأن تقوم لجنة التحقيق المستقلة بتحديد المسؤوليات في معالجة قضية رجل الاعمال البلجيكي وملابسات تمكينه من مغادرة تونس”.
واعتبر ان موقف السلطات التونسية ازاء هذه القضية يتسم وفق تقديره بالتراخي، متسائلا عما إذا كان السلاح المهرب من قبل رجل الاعمال كان بغرض استعماله في تونس أو مرتبط بالوضع في ليبيا.
يذكر ان القطب القضائي لمكافحة الارهاب كان نفى الصبغة الارهابية عن قضية رجل الاعمال البلجيكي فيليب تراس وقرر الخميس الفارط الافراج عنه وعن شريكيه الفرنسي و التونسية.
وأكد كمال بربوش الناطق الرسمي باسم القطب القضائي في تصريح سابق ان هذا القرار اتخذ بالاستناد الى الاختبار البالستى المجرى من قبل فرقة الابحاث في جرائم مكافحة الارهاب بالعوينة والذي أثبت ان مسدسا فقط وذخيرته يمكن وصفهما بالسلاح الناري من ضمن الاسلحة التي حجزتها الديوانة التونسية وأحيل ملف القضية الى دائرة التحقيق القضائي بولاية نابل أين يقيم رجل الأعمال البلجيكي

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: