الحزب الحاكم يتقدم في انتخابات موريتانيا حسب النتائج الأولية

أفادت مصادر باللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات بموريتانيا اليوم الإثنين25 نوفمبر 2013 أن النتائج الجزئية الأولية للانتخابات النيابية والبلدية التي أجريت السبت الماضي تشير إلى تقدم حزب “الاتحاد من أجل الجمهورية” الحاكم بالبلاد بنسبة 40% يليه حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) الإسلامي بحوالي 20%، ثم حزبي “التحالف الشعبي التقدمي” ، وحزب “الوئام الديمقراطي الاجتماعي” اليساريين المعارضين بحوالي 10% لكل منهما، فيما تذهب النسبة الباقية لأحزاب صغيرة.
ومن جهتها أفادت مصادر إعلامية مقربة من الحزب الحاكم عن حسم الأخير لحوالي 50% من مقاعد الجمعية الوطنية (البرلمان) ويبلغ عددها الإجمالي 147 مقعد.

وقد شارك في هذه الانتخابات 74 حزبا سياسيا من الأغلبية الرئاسية والمعارضة، في ظل مقاطعة عشرة من 11 حزبا من أحزاب المعارضة المنضوية تحت لواء تنسيقية المعارضة الديمقراطية التي تندد بغياب “ضمانات الشفافية”.

وتعتبر هذه الانتخابات النيابية  والبلدية هي الأولى منذ انقلاب محمد ولد عبد العزيز، الجنرال السابق الذي انتخب رئيسا في 2009 في ظروف احتجت عليها المعارضة.
هذا وقد أعلن التلفزيون الموريتاني أن نسبة المشاركة في الانتخابات بلغت 60 %

الصدى + وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: