“حزب الله” الموالي لإيران يتكبّد خسائر جديدة بريف دمشق: مقتل 4 من مليشياته بينهم قائد ميداني

“حزب الله” الموالي لإيران يتكبّد خسائر جديدة بريف دمشق: مقتل 4 من مليشياته بينهم قائد ميداني

خسائر جديدة بمني بها “حزب الله” اللبناني الموالي لإيران بمدينة الزبداني في ريف دمشق حيث لقي أربعة من عناصره بينهم قيادي ميداني مصرعهم في المعارك المحتدمة هناك، ليرتفع عدد قتلى “الحزب” منذ بدء الهجوم على المدينة يوم الجمعة الماضي إلى عشرة عناصر.

و في الأثناء وسعت قوات المعارضة هجومها على قوات النظام في حي جوبر شرقي العاصمة دمشق.

و قال مصدر في قوات المعارضة السورية إن منطقة الجمعيات غرب الزبداني تشهد اشتباكات عنيفة بين المعارضة و قوات النظام، مدعومة بعناصر من “حزب الله”.

و أضاف المصدر أن مقاتلي المعارضة صدوا هجوما لقوات النظام و “حزب الله” في منطقة قلعة الزهراء شمال غرب المدينة، وأوقعوا في صفوف المهاجمين عددا من القتلى والجرحى.

من جهته، توعد قائد جبهة النصرة في القلمون الغربي أبو مالك التلّي حزب الله بالهزيمة في مدينة الزبداني. ووصف قائد النصرة بالقلمون حزب الله بالمجرم، واتهمه باعتقال النساء وخذلان من لجأ إليه من السوريين. و أشاد بما سماها بطولات مقاتليه في القلمون و الزبداني ووادي بردى.

يذكر أنّ “حزب الله” الشيعي الموالي لإيران يقاتل جنبا إلى  جنب مع قوات نظام الأسد في قصفه و استهدافه للمدنين قبل المقاتلين و تدميره للأحياء السكنية في حرب اندلعت لتخمد ثورة السوريين ضدّ النظام و سقد ضحيتها مئات الآلاف من المدنينن و مثلهم من المشردين في مناطق مختلفة في العالم.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: