Reuters-726x621

الحشد الشيعي يهدد رويترز لنشره تقرير جرائم تكريت

افادت مصادر اعلامية من وكالة رويترز للانباء، ان الحشد الشيعي هدد مدير مكتب الوكالة بسبب نشرها تقريراً حول انتهاكات حقوق الانسان وعمليات خارج نطاق القانون قامت بها تلك القوات في مدينة تكريت.

وبحسب المصادر، فان “نيد باركر”مدير مكتب وكالة رويترز للانباء في بغداد، غادر مكتبه على خلفية تلقيه تهديدات عبر موقع فيسبوك، وتعرضه لانتقادات قناة تلفزيونية تابعة لمليشيات “الحشد الشعبي”، ردا على تقرير لرويترز الأسبوع الماضي نشر تفاصيل عن عمليات إعدام خارج إطار القانون ونهب في مدينة تكريت.

وقالت وكالة رويترز في بيان أصدرته بهذا الخصوص، إن التهديدات ضد باركر بدأت على صفحة عراقية على موقع فيسبوك، تديرها جماعة تطلق على نفسها اسم “المطرقة”، ويعتقد أنها، بحسب مصدر أمني عراقي، مرتبطة بجماعات شيعية مسلحة، ضمن ما يعرف بـ”الحشد الشعبي.”

وأكدت متحدثة باسم رويترز أن “الوكالة التزمت بالدقة والإنصاف في تقريرها”، مشيرة إلى أن القائمين على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي حذفوا رسائل التهديد الموجهة إلى مدير مكتبها في بغداد، هذا الأسبوع “بناء على طلب من رويترز”.

وبعد 3 أيام بث برنامج إخباري على قناة تلفزيونية قريبة من المليشيات، يتحدث عن باركر ويحتوي على صورته، إذ اتهم المقطع، الصحفي ووكالة رويترز بتشويه سمعة العراق وقواته المدعومة من الحكومة، ودعا المشاهدين إلى المطالبة بطرد باركر.

جاء ذلك بعد تقرير كتبه باركر واثنان من زملائه في 3 أبريل يفصل “انتهاكات لحقوق الإنسان” في تكريت يتضمن حوادث نهب وحرق واسعة النطاق في المدينة على ايدي مليشيات “الحشد الشعبي”.

ويشار الى ان عدد من السياسيين ومنظمات حقوق الانسان الدولية والمحلية، قد اكدوا وجود انتهاكات جسيمة لحقوق الانسان في معارك تكريت قامت بها الميليشيات والحشد الشيعي، باحراق نحو 700 منزل وسرقة وتخريب نحو 400 محل تجاري في اكبر عملية سرقة وتخريب شهدتها المنطقة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: