الحكومة اللبنانية تضع طرابلس تحت الإشراف الكامل للجيش لستة اشهر

بعد تجدد الاشتباكات الطائفية السبت 30 نوفمبر 2013 في مدينة طرابلس شمال لبنان بين منطقتي باب التبانة (ذات الغالبية السنية) وجبل محسن (ذات الغالبية العلوية) أعلن نجيب ميقاتي رئيس حكومة تصريف الأعمال بلبنان أن الحكومة اعطت الجيش المسؤولية الكاملة عن الأمن لمدة ستة أشهر في مدينة طرابلس
وقد أسفرت اشتباكات السبت عن سقوط 11 قتيلا  وعشرات الجرحى  من  بينهم عسكريين
هذا وقد سبقت اشتباكات السبت  أعمال استفزازية الخميس 28 نوفمبر 2013 تمثلت في رفع أعلام سورية في منطقة جبل محسن المؤيدة لنظام الرئيس بشار الاسد والمطلة على باب التبانة المتعاطفة مع المعارضة السورية فارتفعت على الإثر أعلام “الثورة السورية” في باب التبانة

ويذكر أن سلسلبة من الاشتباكات وقعت بين منطقتي باب التبانة وجبل محسن وسقط فيها عشرات القتلى والجرحى  بسبب الأزمة في سوريا وزادت حدة التوتر بينهما لما أعلن حزب الله انضمامه في القتال في سوريا إلى جانب قوات بشار الأسد وبقائه  في الصراع إلى نهايته

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: