الحوثيون يعطلون حركة السير بصنعاء

عطَّل متظاهرون من أنصار جماعة الحوثي في اليمن اليوم الاثنين حركة المرور لمدة ساعة في بعض شوارع العاصمة صنعاء في إطار ما سُمّي التصعيد الثوري لإسقاط الحكومة.

وسيَرت الجماعة مظاهرات لأنصارها في عدة مناطق استجابة لدعوة قائدها عبد الملك الحوثي في رفع وتيرة الاحتجاجات بينما شهدت العاصمة إجراءات أمنية مشددة.

وفي وقت سابق قال زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي إن أنصاره سيقومون بخطوات تدريجية للتصعيد حتى نهاية الأسبوع الجاري لكنها ستكون في نهايتها حاسمة إذا لم تستجب السلطات لمطالبه، على حد زعمه.

وكان عبد الملك الحوثي دعا أنصاره إلى الاحتشاد اليوم الاثنين في ساحة التغيير في صنعاء تمهيدا لعصيان مدني يؤدي إلى إسقاط الحكومة.

وقال الحوثي -في خطاب أذاعته مساء أمس محطة تلفزيونية مملوكة لجماعته- إن على سكان العاصمة ومحيطها أن يحتشدوا صباح اليوم في ساحة التغيير ضمن المرحلة الثالثة من “التصعيد الشعبي”.

وتعد الدعوة تحديا لمطالبة الرئيس عبد ربه منصور هادي ومجلس الأمن الدولي الحوثيين بوقف أعمالهم العدائية ضد الحكومة.

وحشد الحوثيون قبل أسبوعين عشرات الآلاف من مؤيديهم على أطراف العاصمة صنعاء، ونصب بعضهم خياماً في المدينة قرب مبنى وزارة الداخلية.

وتثير المواجهة مخاوف بشأن استقرار اليمن وهو حليف للولايات المتحدة، فيما دعا مجلس الأمن الدولي يوم الجمعة الحوثيين لوقف الأعمال العدائية ضد الحكومة وحذر الدول الأجنبية من التدخل في هذا البلد.

ويقول الحوثيون إنهم يريدون رحيل الحكومة لرفعها أسعار المحروقات مؤخرا, وكذلك بسبب ما يصفونه بالفساد, في حين يتهمهم خصومهم بالسعي إلى الالتفاف على الثورة بدعم من أنصار صالح.

وأمس الأحد لقي سبعة أشخاص مصرعهم برصاص مسلحين حوثيين في معبر ذمار جنوبي صنعاء، وكان بين هؤلاء الضحايا أربعة من أعضاء فريق وساطة يحاول وقف القتال بين جماعة الحوثي ومسلحين قبليين.

وفي شمالي البلاد قتل 21 شخصا في الساعات الـ36 الماضية في اشتباكات بين مسلحين قبليين موالين للجيش من جهة، ومسلحين من جماعة الحوثي -التي تحاول السيطرة على طريق يربط العاصمة صنعاء بمحافظات الجنوب- من جهة أخرى.

المصدر : الجزيرة + رويترز

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: