الحياة بعد إستئصال الغدة الدرقية…


حديثنا فى هذا المقال سيكون عن كيف ستكون الحياة بعد إستئصال الغدة الدرقية … سواء كان الإستئصال جراحياً أو عن طريق جرعات اليود المشع المحصلة النهائية ، إن الغدة الدرقية لم تعد موجودة وغير منتجة لهرموناتها … أي يعامل المريض كأنه يعاني نقص في وظائف الغدة الدرقية .

و يبقى السؤال الأهم..

ماذا كان سبب توقف الغدة الدرقية عن العمل ؟ بناء على هذة الإجابة ستكون ماذا بعد إستئصال الغدة الدرقية ؟؟

أسباب إستئصال الغدة الدرقية:

تضخم حميد : مثل تضخم الغدة الدرقية والإفراز طبيعي – تضخم الغدة الدرقية مع زيادة الإفراز
أورام خبيثة بالغدة الدرقية : سرطان الغدة الدرقية بجميع أنواعه

كيف تتعامل مع حياتك بعد إستئصال الغدة الدرقية ؟

أولاً : يجب معرفة ان الغدة الدرقية لها وظيفة هامة بالجسم وهي افراز هرمونات الغدة الدرقية ( الثيروكسين) و تلك الهرمونات تساعد علي بناء الجسم لذا فهي مهمة وظيفيا للجسم .و من فضل الله علينا أن الإنسان إستطاع أن يصنع المادة الهرمونية هذة في شكل أقراص تعطى بالفم .. لذا فهي تعوض عن الغدة كوظيفة … لذا نقول لمن قامت بإستئصال الغدة الدرقية سواء طبيا أو جراحيا لا تقلق تماما من أي شيء أو مضاعفات

ثانياً : يجب تقبل أنه تم إيقاف عمل الغدة الأصلية واستعمال الهرمون التعويضي المساوي لهرمون الغدة لذا لن يحدث أي تأثير مقلق للمريض طالما هناك متابعة دورية منتظمة لمستويات الهرمون بالدم .

ثالثاً : أي أمراض بالغدة الدرقية حتى الخبيثة منها لا تؤدي إلي مضاعفات خطيرة في الوقت الحالي نظرا للتطور الرهيب بالطب المختص بالعلاج في هذا المجال .

رابعاً : مسألة إستئصال الغدة الدرقية هي أمر بسيط تماما . كل ما عليكم هو متابعة مستوى هرمون الثيروكسين بالدم مع هرمون الغدة النخامية بصفة دورية و ذلك لضبط الجرعة.

خامساً : العيش حياة طبيعية تماماََ خالية من أي قلق من أي مضاعفات كل ماعليك هو متابعة بصفة دورية لضبط العلاج و ممارسة حياتك الطبيعية تماما مع الإنتظام بأخذ العلاج.

(يأخذ العلاج قبل أي طعام أو شراب على الريق يوميا على معدة خالية تماما بنصف ساعة على الاقل)

سادساً : مايزيد من متابعة خاصة بمرضي الأورام الخبيثة هو المتابعة بالثيروجلوبيولين و الحفاظ عليه عند قيمة الصفر للتاكد من عدم عودة المرض الخبيث بعد الإستئصال الكامل للغدة الدرقية مع أخذ جرعات العلاج الكيمائي و الإشعاعي و نوع جديد من العلاج يسمي بالعلاج الإستهدافي .

خلاصة ما سبق :

المرضى الذين تم إستئصال الغدة لهم يكونون أشخاص طبيعين 100% طالما أنهم يقومون بأخذ جرعات العلاج بانتظام و يقومون بفحصهم الدوري كل 3-6 شهور . وأن إستئصال الغدة لايؤثر على الخصوبة أو أي شيء آخر بالجسم طالما أن المرضى منتظمين بعلاجهم .

و نتمني للجميع دوام الصحة والعافية

د.شيماء السيد ( تداووا )

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: