الخارجية الأمريكية تعيد فتح التحقيقات فى قضية بريد كلينتون

[ads2]

قررت وزارة الخارجية الأمريكية، إعادة فتح تحقيق حول استخدام المرشحة الديمقراطية للانتخابات الرئاسية هيلاري كلينتون، بريدها الشخصي للمراسلات الرسمية خلال توليها الوزارة، وذلك بعد أن خلص تحقيق أجرته وزارة العدل حول الموضوع، إلى أن كلينتون ليست مذنبة.

ونقلت وكالة أنباء أسوشيتدبرس عن المتحدث باسم الخارجية، جون كيربي، أن الوزارة ستعيد فتح التحقيق الذي كانت قد أوقفته في أبريل/ نيسان الماضي، كي لا يتعارض مع تحقيقات وزارة العدل ومكتب التحقيقات الفيدرالي، دون أن تذكر أي جدول زمني لذلك.

وأوضح كيربي أن التحقيق سيشمل كذلك، الأشخاص الذين عملوا مع كلينتون خلال فترة توليها وزارة الخارجية 2009-2013.

والأسبوع الماضي، أعلنت وزارة العدل الأمريكية، أنها أنهت التحقيق حول الموضوع، وخلصت إلى عدم توجيه الاتهام لأي شخص، بما في ذلك كلينتون.

يُشار إلى تحقيقات وزارة العدل ومكتب التحقيقات الفيدرالي، كانت تبحث عما إذا كانت كلينتون قد تمت إستخدمت “معلومات حساسة”، خلال المراسلات الرسمية التي أجرتها عبر بريدها الشخصي، أثناء توليها وزارة الخارجية.

وكالة الاناضول

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: