الخارجية اليمنية تتّهم جماعة الحوثي بخوض حرب إبادة ضدّ المدنيّين العزّل في اليمن

اتّهم وزير الخارجية اليمني رياض ياسين، في مؤتمر صحفي عُقد اليوم الإربعاء بالعاصمة السعودية الرياض، جماعة الحوثي الشيعية الموالية لإيران، و القوات الموالية للرئيس المخلوع علي صالح بخوض حرب إبادة في اليمن، و طالب المجتمع الدولي بالتدخل بعد مقتل خمسين نازحا بقصف حوثي قبالة سواحل مدينة عدن جنوب اليمن الأربعاء.

و أضاف ياسين أن مليشيات الحوثي و قوات الرئيس المخلوع علي صالح قتلت خمسين مدنيا في مدينة التواهي بعدن، و أن قناصة الحوثي يطلقون النار على كل ما يتحرك في المدينة.

و أضاف أن عملية القتل التي عمد فيها مسلحو الحوثي إلى استهداف النازحين الذين كانوا يحاولون الانتقال إلى منطقة أخرى فرارا من المعارك “جريمة بشعة لم يسبق لها مثيل في تاريخ اليمن”، و “الأبشع من ذلك تباهي الحوثيين بقتل المدنيين و تصويرهم على أنهم كفار”.

[ads2]

و قال ياسين إن أعداد القتلى مرشحة للازدياد، مؤكدا في الوقت ذاته أن قناصة الحوثي يطلقون النار على كل ما يتحرك في المدينة.

و أشار إلى تعرض عدد كبير من النساء والأطفال للاغتصاب والقتل بيد مسلحي الحوثي التي تفرض حصارا على مداخل مدينة عدن وتمنع سيارات الإسعاف من القيام بعملها.

و قد قتل 40 شخصا من النازحين في قصف لمسلحي الحوثي استهدف القارب الذي كانوا يستقلونه من منطقة التواهي إلى منطقة البريقة في الجهة المقابلة عندما قصفهم الحوثيون والقوات المولية للرئيس المخلوع.

كما أن مئات العائلات النازحة عالقة بمنطقة العريش وطريق العلم جراء الحصار.

و تشهد مدينة عدن حالات نزوح متكررة من مناطق الاشتباكات المشتعلة نحو مناطق أكثر أمنا، كما تشهد عدة مناطق بالمدينة وضعا إنسانيا مترديا مع تواصل انقطاع الكهرباء وقلة الوقود.

و كان مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية قد قال نهاية الشهر الماضي إن عدد النازحين بسبب القتال باليمن تضاعف لثلاثمائة ألف نازح, في وقت تدهورت فيه الخدمات الأساسية بمعظم المناطق.

 المصدر : وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: