الخبر الجزائرية: برلمانيون يشْكُون ” موزاييك التونسية ” ويسكتون عن الإعلام الفرنسي الساخر يوميا من الجزائر

نشرت جريدة الخبر الجزائرية مقالا تحت عنوان “برلمانيون يشْكُون إذاعة تونسية لتحاملها على بوتفليقة” أفادت فيه أن خمسة نواب جزائريين اشتكوا إذاعة موزاييك بتونس لتحاملها على الرئيس بوتفليقة في حين أن هؤلاء النواب صمتوا ولم ينددوا بالإعلام الفرنسي الساخر يوميا من الجزائر
نص المقال الوارد في الخبر الجزائرية :

إشتكى نائبان بالمجلس الشعبي الوطني يمثلان شمال إفريقيا والمشرق العربي و ثلاثة نواب آخرين من ولاية تبسة ما أسموه ” تحامل ” إذاعة موزاييك التونسية على الإنتخابات الرئاسية و المسّ بشخص رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في رسالة تم توجيهها إلى وزير الإتصال عبد القادر مساهل مرفوقة بتسجيل صوتي حول حصة إذاعية بعنوان “سايس خوك” بثت الخميس الماضي 18 أفريل على الساعة 7 و 45 دقيقة .

و قال النواب الخمسة الموقعون على الرسالة إن الإذاعة التونسية ” تخطت كل الحدود الأخلاقية و الأعراف الدولية و تناست العلاقات الدبلوماسية التي تربط الجزائر بالشقيقة تونس لذلك وجب التدخل من أعلى المستويات “.

و تحدث التسجيل على مجريات رئاسيات 2014 و كأنه يتحدث عن مباراة لكرة القدم يتهكم فيها المعلقّ على الرئيس و الشعب و العسكر .

وأثار التسجيل الذي جرى بثه عدة مرات يوم الإنتخاب إستهجان أصحاب الرسالة و قالوا إنه ” يمس بسمعة الجزائر و الجزائريين المقيمين في تونس و الحدود الشرقية الذي يلتقطون موجات الإذاعة “. فيما يقوم الاعلام الفرنسي بالسخرية على الجزائر يوميا ولا نائب اشتكى ولا حتى تنديد.

المصدر : الخبر الجزائرية

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: