الخبير الأمني يسري الدالي يرد على تهديدات عضو النقابة الأمنية الصحبي الجويني للشعب التونسي

توجه الخبير الأمني والمدير السابق بوزارة الداخلية يسري الدالي بكلمة عبر قناة المتوسط للرد على ما صدر من تهديدات للشعب التونسي ومن تمرد على المؤسسة الأمنية من قبل النقابي الأمني الصحبي الجويني في قناة نسمة
ومن بين ما صرح به الجويني في نسمة  ” اتحبو تعزلونا …اتحبوا اتحلوا النقابات اعملوا الي اتحبوا …وبالنسبة إلى اليوم هناك مرحلة جديدة ولم أعد منظبطا مع أمن بلادي وهناك حرية المبادرة …وخمم اللي اتخمم ”
وأضاف ” أي حاجة اتصير في بالك في الإطار هذا حطها… و رانا قادرين على كل شيء وسلاحنا تحتنا ونخدمو خدمتنا ” على حد تعبيره
وللرد على هذه التصريحات الخطيرة قال يسري الدالي مخاطبا الجويني ” لقد تم عزلنا ونزع سلاحنا لكننا نحب هذا الوطن وسلاحنا هو عقلنا وليس سلاح لغة التهديد المباشر في منابر الحوار ”
وأضاف الدالي أن تونس اليوم في جاجة إلى ما يحسس شعبها بالأمان وبوحدته وليس لما يحسس بالخوف والتهديد الصريح ”
وانتقد الدالي منابر الحوار في مختلف وسائل الإعلام التونسية التي يطغى عليها خطاب الإقصاء والكراهية والاتهام المبطن المراد منه تحقيق أهداف سياسية

ويذكر أن الخبير يسري الدالي قد كشف في  برنامج تلفزي مباشر على قناة المتوسط تحت عنوان  ” الهياكل النقابية بالمؤسسة الامنية بين الأبيض و الأسود” ، عدة حقائق تخص وزارة الداخلية حيث قال بان هناك خلايا نائمة زرعها كمال اللطيف تتحكم الآن في وزارة الداخلية والنقابات ، مضيفا بأنه خلال فترة تولي الحبيب الصيد مهامه على رأس وزارة الداخلية عين كمال لطيف شبكة قيادات أمنية ، كما ان عامة الامنيين يقتدون بقيادات الأمن الجلادين.
وفي تطرقه إلى العمل النقابي داخل المؤسسة الأمنية ،قال من المفروض تحديد المهام و النظام و الاهداف لذلك حتى يصبح اكثر تنظيما.

كما أكد الدالي  في حصة ” الحدث ” بقناة المتوسط مساء الأحد 20 أكتوبر 2013 أن وزارة الداخلية مخترقة من أزلام النظام البائد و أن  أحمد الرويسي الذي قيل عنه متورط في قضية اغتيال شكري بلعيد ومحمد البراهمي هو نقطة الوصل بين المجموعة المسلحة برواد والجهة السياسية الي تقف وراء الاغتيالين
وأضاف أن 
الرويسي كان  عراف ليلى الطرابلسي في القصر ووزراء المخلوع بن علي ثم اندس بعد الثورة في صفوف السلفيين ولم يستبعد الدالي أن يكون الرويسي يعمل تحت إمرة ليلى الطرابلسي وغيرها إلى اليوم

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: